جلس محمد النني لاعب أرسنال بديلا خلال مباراته الأولى مع فريقه الجديد أمام ستوك سيتي في الجولة الـ22 من البريميير ليج التي أقيمت اليوم الأحد على بريطانيا ستاديوم، وانتهت بالتعادل بدون أهداف.

ودخل النني قائمة مباراة أرسنال بعد أيام قليلة من الانضمام للفريق لكن لم تسنح الفرصة ليشارك في أحداث المباراة التي احتفظت للمدفعجية بالصدارة بفارق الأهداف عن ليستر سيتي.

وحال تألق حارسي الفريقين دون تسجيل أي أهداف، لاسيما التشيكي بيتر تشيك حارس أرسنال، الذي ذاد عن مرماه ببراعة في الشوط الثاني وأنقذ أكثر من فرصة محققة كانت كفيلة بترجيح كفة أصحاب الأرض.

وكانت أخطر هذه الفرص في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع بعدما أبعد تشيك تسديدة جلين ويلان القوية من داخل منطقة الجزاء بقدمه.

وشهدت المباراة التي أقيمت على ملعب "بريطانيا ستاديوم" تواجد لاعب الوسط المصري محمد النني على مقاعد بدلاء "الجانرز" للمرة الأولى وذلك بعدما انتقل إلي صفوفه في الأسبوع الماضي قادما من بازل السويسري بعقد يمتد لأربع مواسم ونصف، ولكن لم تطأ قدماه أرض الملعب.

وبهذه النتيجة، يفشل أرسنال في استغلال تعثر منافسه في الصدارة، ليستر سيتي، الذي تعادل أمس خارج ملعبه أمام أستون فيلا بهدف لمثله، واكتفي بإضافة نقطة لرصيده ليصبح 44 وبفارق الأهداف أمام ليستر الوصيف، في الوقت الذي يأتي فيه مانشستر سيتي خلفهم مباشرة في المركز الثالث برصيد 43 نقطة، لتشتعل المنافسة على صدارة البريميير ليج.

لمشاهدة النني على مقاعد البدلاء.. اضغط هنا