عاد مهاجم ريال مدريد، الويلزي جاريث بيل، للإصابة في ربلة الساق، لكن هذه المرة في ساقه اليمنى، وذلك بعدما داهمته الآلام في الدقيقة 44 خلال مباراة فريقه اليوم أمام سبورتنج خيخون بالليجا.

وكان بيل قد سجل الهدف الافتتاحي للفريق (ق7) من رأسية رائعة لركنية نفذها الألماني توني كروس، قبل أن يغادر الملعب متأثرا بآلامه مع نهاية الشوط الأول الذي انتهى لصالح الفريق الملكي بخماسية نظيفة.

وبهذا ينهي المهاجم الويلزي فترة رائعة مع الفريق، بعد تسجيله خمسة أهداف في آخر ثلاث مباريات (أمام فالنسيا وديبورتيفو لاكورونيا وخيخون)، حيث بلغ سجل أهدافه في الإجمالي 13 هدفا بالليجا.

وينتظر أن يخضع بيل لفحوصات طبية، إلا أن جميع الدلائل تؤكد إصابته في الربلة للمرة السادسة، نقطة ضعفة الأساسية منذ توقيعه لريال مدريد في صيف 2013.

وقام المدرب الفرنسي زين الدين زيدان على الفور بإخراج بيل، لكنه انتظر لانطلاق الشوط الثاني قبل أن يدفع بخيسي رودريجيز بدلا منه.