ذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن ليونيل ميسي مهاجم برشلونة لم يجلس على مقاعد البدلاء بعدما تم استبداله بين شوطي مباراة فريقه أمام أتليتك بلباو بالدوري الإسباني.

وتمكن برشلونة من إنهاء الشوط الأول أمام بلباو بنتيجة 2-0، وهو ما أدى إلى اتخاذ لويس انريكي المدير الفني للفريق قرار باستبدال ميسي ودخول التركي أردا توران على الأخص في ظل طرد حارس بلباو بعد 4 دقائق من بداية المباراة.

وأوضحت الصحيفة أن ميسي لم يتواجد على مقاعد البدلاء مع بداية الشوط الثاني الأمر الذي أدى إلى إثارة الشكوك عما إذا كان غاضبا من الاستبدال أو تعرض لإصابة خلال المباراة.

وقالت الصحيفة أن مصدر من داخل النادي قد صرح بأن اللاعب قد استبدل من أجل الاطمئنان عليه بعدما اشتكى من إصابة في الفخذ.

وأوضح المصدر أن اللاعب لا يعاني من إصابة خطيرة وأن الاستبدال تم فقط من أجل الحفاظ عليه.

واحتفل ميسي قبل بداية المباراة بحصوله على الكرة الذهبية الخامسة في مسيرته، وتمكن من تسجيل هدف فريقه الأول من ركلة جزاء.