حملت الصحافة البرتغالية الصادرة الاثنين الإسباني إيكر كاسياس حارس بورتو مسئولية الخسارة أمام فيتوريا جيمارايش، بسبب خطئه في اللعبة التي حملت هدف اللقاء الوحيد.

وقالت صحيفة (كوريو دي مانيا) في غلافها "خطأ فادح لكاسياس يؤخر التنانين".

ووصفت الصفحات الأولى لصحف برتغالية تلك الكرة بأنها "خطأ كبير" و"يد منزلقة"، مذكرة بأن هذه الخسارة وفوز بنفيكا أخرا بورتو في جدول الترتيب إلى المركز الثالث.

ولم يستغل (التنانين) تعثر المتصدر سبورتنج لشبونة، الذي تعادل على أرضه أمام المتواضع تونديلا صاحب المركز الأخير بهدفين.

وجاءت اللعبة التي حسمت اللقاء في الدقيقة الرابعة من تصويبة من على حدود منطقة الجزاء اصطدمت وغيرت مسارها لتعلو الكرة في السماء قبل أن تهبط بشكل عمودي، لكن كاسياس لم يتمكن من السيطرة على الكرة السهلة لتنزلق من يده ويستغل نازاريه الفرصة ويضع فريقه في المقدمة.

ويمر (التنانين) بمرحلة من تراجع النتائج منذ مطلع 2016 ، حيث مني الفريق بخسارتين في الدوري بعد نحو 30 مباراة دون هزيمة في البطولة المحلية.

وبالفعل أدت الانتقادات في النهاية إلى إقالة المدير الفني الإسباني جولين لوبيتيجي، دون أن يعين بديل دائم له حتى الآن.

وكان كاسياس (34 عاما) هو أهم صفقات بورتو للموسم الجاري، وتولى منذ البداية مهمة الحارس الأساسي للفريق.