بعد أن أعلن المدرب البرتغالي جوزيه بيسيرو رحيله عن النادي الأهلي، وأعلنت إدارة ناديه أنه قد تم فسخ العقد بين الطرفين بالتراضي توقفت مسيرة مدرب المنتخب السعودي السابق عند 12 مباراة فقط في الدوري المصري مع النادي الأهلي.

ولأنه من نفس بلد المدرب الأسطوري للنادي الأهلي مانويل جوزيه الذي أشاد به قبل توليه مهمته القصيرة مع الأحمر، سنعقد في هذا التقرير مقارنة بين بداية المدرب التاريخي للأهلي وبداية بيسيرو خلال أول 12 مباراة فقط لكلاهما في بطولة الدوري.

مانويل جوزيه: موسم (2001-2002)

لعب: 12 مباراة

فاز: 8 مرات

تعادل: مرتين

خسر: مرتين

سجل: 14 هدف

تلقت شباكه:6 أهداف

مانويل بدأ مشواره مع الأهلي بهزيمة غير متوقعة أمام غزل السويس بثنائية نظيفة ثم حقق انتصارات متتالية على الاتحاد السكندري والمنصورة والقناة وبلدية المحلة، وتعادل مع المصري بهدف لكل فريق، قبل أن يهزم الترسانة وجولدي ويعود ليخسر أمام الزمالك ويتعادل مع الإسماعيلي قبل أن يهزم المحلة ثم سوهاج في أول 12 مباراة في الدوري.

جوزيه بيسيرو: موسم (2015-2016)

لعب: 12 مباراة

فاز: 8 مرات

تعادل: مرتين

خسر: مرتين

سجل: 22 هدف

تلقت شباكه: 10 أهداف

حقق بيسيرو بداية مثالية مع الأهلي بتحقيق 3 انتصارات على التوالي على الجيش وغزل المحلة وبتروجيت قبل أن يخسر بهدف نظيف من المقاصة، وبثلاثية نظيفة من سموحة، ثم يفوز على الحدود بنفس النتيجة ويتعادل سلبياً مع وادي دجلة، ويفوز على أسوان والانتاج الحربي، ويهزم الشرطة 7-3، والمقاولون العرب، ثم ينهي مسيرته بتعادل مع الداخلية بهدف لكل فريق.

بيسيرو يتفوق هجومياً

وبمقارنة أرقام مانويل جوزيه وجوزيه بيسيرو سنجد أن كلاهما حققا نفس النتائج ونفس البداية حيث فاز كلاهما 8 مرات وخسرا مرتين وتعادلا مرتين، لكن يتفوق بيسيرو على المستوى الهجومي حيث سجل الأهلي معه 22 هدف مقابل 14 لجوزيه، ويتفوق مانويل دفاعياً حيث استقبل فريقه 6 أهداف مقابل 10 لبيسيرو.