أقر ارنستو فالفيردي، المدير الفني لأثلتيك بلباو بأن مهمة فريقه في مباراة إياب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا "ستكون صعبة" بعد الخسارة ذهابا أمام برشلونة (1-2)، ولكنه أكد أن الهدف الذي سجله أرتيز أدوريز في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء يبقي على آمال أصحاب الأرض للقتال من أجل حسم بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي.

وقال فالفيردي، في مؤتمر صحفي عقب المباراة، "انها مهمة صعبة، ولكن يجب علينا أن نقاتل حفاظا على حظوظنا في التأهل. لا تزال تتبقى مباراة، وسنرى"، مشيرا إلى أن الهدف الذي سجله أدوريز "يحفز لاعبيه بعض الشيء" بعد أن "استحق الفريق تسجيل أكثر من هدف" في المباراتين اللتيم خاضهما فريقه أمام برشلونة خلال الأيام الأربعة الماضية.

وأقر فالفيردي بأن الهدف الأول الذي سجله منير الحدادي بعد مرور 18 دقيقة من بداية اللقاء "نال من الفريق" بعد أن بدأ أصحاب الأرض "بقوة" ما جعلهم يتوقعون التقدم بهدف.

وتابع "ولكنهم تخلصوا من الضغط الذي كانوا يعانون منه بصورة جيدة للغاية في هذه اللعبة، وسجلوا هدفا رائعا. نال منا، لأنه أربك حساباتنا، ومنحهم الهدوء. وبعد ذلك جاء الهدف الثاني قبل الاستراحة، وأعتقد أن النتيجة لم تكن تعكس واقع الشوط الأول".