سيكون اللاعب المصري محمد النني مضطراً لخوض حرب في كرة القدم بين عملاقي لندن أرسنال فريقه الجديد وتشيلسي في مباراة الجولة رقم 23 في البريميرليج يوم الأحد المقبل.

حرب لندن

فريق أرسنال هذا الموسم يتصدر جدول الترتيب ويقدم مستويات أفضل كثيراً من تشيلسي، لكن تظل مواجهة الفريقين هي واحدة من أقوى مباريات الموسم التي ينتظرها متابعي البريميرليج نظراً للمنافسة الكبيرة بين الفريقين على لقب "فخر لندن" أو النادي الأفضل في العاصمة الإنجليزية.

المصري الثاني

لن يكون محمد النني هو أول مصري يحضر هذا الاشتباك في أرض الملعب، فقد سبقه زميله محمد صلاح وشارك في هذه المعركة الكروية في ملعب ستامفورد بريدج ولكن بقميص تشيلسي وسجل هدفاً لفريقه الذي فاز بنتيجة تاريخية على أرسنال (6-0).

مواجهة العمالقة

لو منح أرسين فينجر الفرصة لمحمد النني في هذه المباراة كما هو متوقع وأشركه في أي وقت من المباراة سيكون اللاعب المصري في مواجهة صعبة ضد عمالقة فريق تشيلسي في خط الوسط، لكن هذا لن يكون جديداً على نجم بازل السابق الذي تفوق عليهم من قبل بقميص الفريق السويسري في بطولة دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

خطر

فريق أرسنال يواجه خطر فقدان الصدارة في هذه الجولة لو تعادل مع تشيلسي أو خسر، لأن هناك فريق ليستر سيتي في المركز الثاني بنفس الرصيد 44 نقطة ينتظر تعثر المدفعجية، وهناك العملاق السماوي مانشستر سيتي الذي لديه 43 نقطة وينتظر الانقضاض على القمة، وهو ما يزيد من أهمية المباراة ويجعل مهمة النني أكثر صعوبة في حال مشاركته.