تأجل انتقال شريف علاء من الزمالك إلى بتروجيت على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الجاري بسبب إصرار اللاعب على تقاضي مبلغ 400 ألف جنيه خلال فترة الإعارة ورغبة بتروجيت في دفع 300 ألف فقط.

وعجز شريف علاء عن الدخول في دائرة اهتمام الجهاز الفني للزمالك، وهو ما دفع الإدارة للاتجاه إلى الموافقة على إعارته من أجل الحصول على فرصة للمشاركة والمحافظة على مستواه.

وأفاد مراسل يالاكورة أن انتقال اللاعب إلى الفريق البترولي تأجل بسبب تمسك شريف علاء بالحصول على 400 ألف جنيه خلال فترة الإعارة، وهو ما رفضه بتروجيت وتمسك بدفع 300 ألف جنيه فقط، الأمر الذي رفضه اللاعب.

وكان شريف علاء تنازل عن 300 ألف جنيه للزمالك نظير الموافقة على رحيله مجانا إلى بتروجت على سبيل الإعارة.