نفى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي اليوم الجمعة عقد أي اجتماعات مع المدرب الإسباني الحالي لبايرن ميونخ، بيب جوارديولا، من أجل بحث إمكانية توليه القيادة الفنية للفريق مع بداية الموسم الجديد.

وزعمت مجلة (فرانس فوتبول) الفرنسية أمس الخميس أن مسئولو النادي الإنجليزي قد اجتمعوا الأسبوع الماضي مع المدرب الكتالوني في العاصمة الفرنسية باريس من أجل بحث إمكانية إشرافه على تدريب الفريق مع بداية الموسم القادم.

من جانبها، نفت مصادر من داخل نادي مانشستر "عقد أي اجتماعات" مع جوارديولا، وذلك في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس" البريطانية أول أمس الأربعاء.

وأعلن جوارديولا (45 عاما) في شهر ديسمبر المنصرم نيته في عدم تمديد عقده مع النادي البافاري والذي ينتهي الصيف المقبل، مفصحا عن وجهته المقبلة والتي ستكون في البريميير ليج.

وفي الوقت الذي تشير فيه التقارير إلى أن مانشستر سيتي سيكون ناديه المقبل، تلمح بعض التقارير الأخرى إلى اهتمام أندية أخرى بالحصول على خدمات المدرب الناجح مثل تشيلسي وأرسنال ومانشستر يونايتد.

وكان مدرب برشلونة الإسباني سابقا قد صرح يوم 12 يناير/كانون ثان الجاري أن الدوري الإنجليزي يعد بطولة "ذات طابع خاص".

ويخوض جوارديولا أولى مباريات الدور الثاني في الدوري الألماني "البوندسليجا" أمام هامبورج اليوم الجمعة على ملعب الأخير، حيث يحتل عملاق بافاريا صدارة الترتيب برصيد 46 نقطة وبفارق ثماني نقاط كاملة عن أقرب ملاحقيه بروسيا دورتموند، الذي سيحل ضيفا على بروسيا مونشنجلادباخ.

وقال جوارديولا في تصريحاته خلال معسكر البايرن الذي أقيم مؤخرا في العاصمة القطرية الدوحة "لم يسبق لي التدريب في إنجلترا، لقد كنت هناك فقط خلال مباريات دوري الأبطال مع برشلونة وبايرن. أعلم أنها بطولة ذات طابع خاص، لكني لا أعرف طبيعة العمل هناك. يجب علي الانتظار وسنرى ماذا سيحدث".