حقق برشلونة فوزا صعبا السبت على مضيفه مالاجا بهدفين لواحد، ليتصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني في جولته الحادية والعشرين، في انتظار ما ستسفر عنه نتيجة لقاء أتلتيكو مدريد وإشبيلية.

وأصبح رصيد البرسا 48 نقطة، ليبتعد بفارق نقطة عن الروخيبلانكوس، وبخمس نقاط مؤقتا عن ريال مدريد الثالث، الذي سيواجه مضيفه ريال بيتيس بنفس الجولة، علما بأن حامل اللقب لديه مباراة مؤجلة مع سبورتنج خيخون.

تقدم منير الحدادي للفريق الكتالوني (ق2) وتعادل الفنزويلي خوان بابلو آنيور "خوانبي" لمالاجا (ق32)، قبل أن يهدي ميسي الفوز للبرسا بهدف ثان (ق51).

والهدف هو الحادي عشر لـ"البرغوث" في الليجا والأول له خارج كامب نو منذ هدفه في مرمى فيسنتي كالديرون أمام أتلتيكو مدريد (1-2) في سبتمبر الماضي.

افتتح الحدادي التسجيل مبكرا لفريق المدرب لويس إنريكي من هجمة قادها الأوروجوائي لويس سواريز الذي تسلم الكرة داخل المنطقة ليراوغ ويمرر الكرة على حافة المرمى للمهاجم الشاب الذي وضعها بكل سهولة في الشباك الخاوية من الحارس الكاميروني كارلوس كاميني.

وارتكبت صفوف برشلونة بعد الهدف وخاصة على مستوى الدفاع، وأهدر لاعبو مالاجا أكثر من فرصة لإدراك التعادل، وبداء تراجع أداء المدافع البلجيكي توماس فيرمايلين الذي ارتكب أكثر من خطأ فادح.

وكاد مالاجا يسجل التعادل (ق14) من تسديدة للاعب تشوري بيسراه لكن الحارس برافو تصدى لها قبل أن تصطدم بالقائم وتخرج إلى ركنية.

وأسفر ضغط أصحاب ملعب لاروساليدا والتمريرات الخاطئة الكثيرة للاعبي البرسا عن هدف التعادل لمالاجا سجله خوانبي من تسديدة داخل المنطقة فشل الدفاع في إبعادها لتغير مسارها وتدخل شباك برافو.

ومع انطلاق الشوط الثاني أجرى إنريكي تبديلا بنزول الفرنسي جيريمي ماتيو على حساب فيرمايلين غير الموفق، والذي لعب أساسيا الليلة لغياب جيرارد بيكيه الموقوف مباراة لتراكم البطاقات.

وسريعا نجح برشلونة في التقدم مجددا عبر ميسي من عرضية نفذها البرازيلي أدريانو لينقض عليها "البرغوث" بمقصية بيسراه سكنت شباك كاميني الذي لم يستطع التصدي لها.

وأجرى مدرب البرسا تغييرا آخر لزيادة السيطرة على خط الوسط بنزول الكرواتي إيفان راكيتيتش بدلا من منير (ق56)، خاصة مع اندفاع مالاجا للهجوم مجددا بغية إدراك التعادل.

وأهدر مالاجا بالفعل فرصة خطيرة للتعادل (ق73) من ضربة حرة مباشرة لم يبعدها المدافع ماسكيرانو بشكل جيد لتصل إلى كاماتشو الذي سددها في مرمى البرسا لكن الحارس التشيلي كلاوديو برافو نجح في الإمساك بها على مرتين.

وكاد ميسي ينهي المباراة لصالح فريقه بهدف ثالث في فرصتين خلال الدقائق العشر الأخيرة لولا تألق كاميني في الذود عن مرماه.

وبهذا يستعد برشلونة أفضل استعداد لمواجهة أتلتيكو مدريد السبت القادم على ملعب كامب نو في قمة الجولة الـ22.

لمشاهدة الأهداف.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف ميسي الرائع.. اضغط هنا