أقر مدرب برشلونة، لويس إنريكي، بأن فريقه قدم شوط أول سيء للغاية أمام مالاجا في المباراة التي فاز بها الفريق الكتالوني بصعوبة بهدفين لواحد بالليجا.

وصرح المدرب في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء الذي أقيم بملعب لا روساليدا "من الصعب تذكر شوط أول بهذا الضعف، وبعدد كبير من التمريرات الخاطئة. لم نتوقع أن نسجل مبكرا للغاية وأن تتغير المباراة لتتحول إلى وضع مؤسف".

وقال لويس إنريكي "كنا نحن الفريق الأضعف في الشوط الأول، لقد خلقوا العديد من الفرص للتسجيل. ربما يكون هناك أكثر من سبب لهذا التراجع، لكن اللاعبين ليسوا آلات، إلا أننا تحسنا في الشوط الثاني، رغم استمرار ارتكابنا لأخطاء في التمريرات".

وأشار المدرب "هذا الفريق دائما ما كان من الصعب اللعب أمامه، لكن من صفات الفرق الكبيرة أن تفوز وأنت تلعب بشكل سيء. دائما ما تحتاج لصنع الكثير من الفرص للفوز على هذا الملعب".

وأعرب المدرب عن سعادته بنتيجة الفوز "أمام منافس صعب للغاية مثل مالاجا، نحن سعداء للغاية بهذه النتيجة" بملعب لاروساليدا.

ودفع لويس إنريكي في اللقاء بأكثر من لاعب بديل مثل البلجيكي توماس فيرمايلين، الذي ارتكب أكثر من خطأ في الدفاع ليتم استبداله في الشوط الثاني، والبرازيلي أدريانو والإسباني المغربي منير الحدادي، إضافة لرهانه على أليكس فيدال كظهير أيمن، الذي لم يكن مردوده جيدا،
والتركي أردا توران، فيما غاب المدافع جيرارد بيكيه لتراكم البطاقات.