أكد مدرب يوفنتوس الإيطالي، ماسيميليانو أليجري، اليوم الثلاثاء أن المهاجم الإسباني ألفارو موراتا يحتاج إلى اللعب وهو صافي الذهن ولا ينقصه سوى التهديف، وذلك خلال مؤتمر صحفي عشية مواجهة إنتر ميلانو بنصف نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم.

وصرح المدرب الإيطالي: "هل موراتا لديه الكثير من القلق؟ نعم هو كذلك، ويجب أن يتخلص منه وأن يلعب وهو صافي الذهن بشكل أكبر".

وعن مستواه بالمباراة التي انتهت بفوز نادي السيدة العجوز على روما بهدف نظيف أول أمس الاحد، قال أليجري إن موراتا "لعب بشكل جيد الأحد، ولم ينقصه سوى التهديف. لقد كان قريبا من التسجيل أمام لاتسيو في روما، وغدا سيلعب، ويحتمل أن يشارك منذ بداية المباراة".

ويمر لاعب ريال مدريد السابق حاليا بفترة صعبة، إذا أنه لم يسجل هدفا منذ ثلاثة أشهر (أحرز هدفه الاخير في الرابع من أكتوبر الماضي أمام بولونيا)، إلا أن أليجري لايزال يثق في قدرات اللاعب الإسباني، ويفكر في ضمه كأساسي بقائمة نصف نهائي كأس إيطاليا، الذي يخوضه يوفنتوس غدا أمام إنتر ميلانو.