حذر خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الاسباني لكرة القدم من أنه من دون وجود صناديق استثمار في الاندية الاسبانية، ستهرب المواهب الكبرى للدوري الانجليزي الممتاز (البريميير ليج) في عضون عامين أو ثلاثة.

وقال تيباس "إذا لم تتمكن الاندية الاسبانية من الحصول على دعم مالي من صناديق استثمار، فسيتحول البريميير ليج ليصبح مثل دوري كرة السلة الامريكي، والليجا مثل دوري كرة السلة الاسباني"، مؤكدا على ضرورة تقنين أوضاع المستثمرين حتى يظلوا لأوقات أكبر في الفرق الصغيرة.

وفي هذا الصدد، أبدى تيباس قلقه حيال الشائعات التي تشير إلى رحيل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد في الموسم القادم، لكنه أكد أن قلقه يمتد إلى احتمال رحيل جميع المواهب الكبرى الموجودة حاليا في إسبانيا والذين يمثلون "أصولا كبيرة".

وخلال ملتقى عن دخول صناديق الاستثمار في كرة القدم، في مقر البرلمان الاوروبي ببروكسل، أكد تيباس أن هذه الطريقة للتمويل هي الوحيدة الممكنة لكي لتنافس الليجا الإسبانية على قدم المساواة مع البريميير ليج.

وأشار إلى أنه بعد عقد البث التلفزيوني الجديد، سيدخل للبريميير ليج سبعة مليارت يورو، أي أربعة أضعاف ما ستدفعة الشركة الحاصلة على حقوق بث الليجا الاسبانية، وبالتالي هناك حاجة لوسائل بديلة.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، قد حظر في الاول من مايو/آيار الماضي وجود أي صندوق استثمار في أي عملية لشراء أو بيع لاعب، وهو قرار انتقده تيباس لكنه اعتبر انه تم اتخاذه من قبل لجنة "نصفها في السجن والكثير من أعضائها غير مؤهلين".

وأكد تيباس أن دخول صناديق الاستثمار سيفيد في المقام الاول الأندية الصغيرة والمتوسطة التي ستتمكن من الاحتفاظ بلاعبيها الكبار وضم آخرين موهوبين من فرق أخرى من خلال هذا الدعم المالي، مشيرا إلى أن أندية مثل أتلتيكو مدريد تمكنت من خلال تلك الصناديق من إجراء صفقات كبيرة.