بعد مباراة حافلة بالندية والإثارة امتدت لـ120 دقيقة كاملة، تمكن ليفربول بصعوبة من بلوغ نهائي بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية (كابيتال وان) على حساب ستوك سيتي، بعد انتهاء زمن المباراة الأصلي بتقدم ستوك سيتي 1-0 ليلجأ الفريقان إلى وقت إضافي، بعدما انتهى لقاء الذهاب بنفس النتيجة، لم يحسم الموقعة، ثم إلى ضربات الجزاء الترجيحية التي ابتسمت لليفربول (6-5).

بدأت المباراة بقوة من الفريقين حيث تبادلا الهجمات لكن تفوق المدافعين على الجانبين حال دون دخول أي أهداف مبكرة في الدقائق الأولى من اللقاء.

ومن كرة طويلة ساقطة من الدفاع يضرب الأيرلندي جوناثان والترز خط دفاع ليفربول ويقطع مشوار طويل بالكرة وينفرد بالحارس مينيوليه الذي يغلق أمامه جميع زوايا التسديد لتمر الكرة بجوار القائم الأيسر (ق24).

وفي (ق34) ومن تبادل للكرة قبالة منطقة جزاء ستوك سيتي يصوب الألماني إيمري جان لاعب وسط ليفربول كرة صاروخية تمر قريبة للغاية من الأيسر لجاك باتلاند حارس المرمى.

ويباغت أرناوتوفيتش الجميع قبل انتهاء شوط المباراة الأول بتسجيل هدف لستوك سيتي (ق45) بعد هجمة للضيوف تصل إلى الجبهة اليمنى عند الصربي بويان كركيتش الذي يمرر الكرة عرضية داخل منطقة الجزاء لينقض عليها المهاجم النمساوي ويضعها بقدمه اليسرى على يسار مينيوليه.

ومثل سابقه، يبدأ الشوط الثاني بندية كبيرة رغم أن الأفضلية هذه المرة كانت لصالح ستوك سيتي الذي توالت هجماته الخطرة عبر كل من بيتر كراوتش وأرناوتوفيتش وجوناثان والترز، بينما تألق مامادو ساكو مدافع ليفربول والحارس مينيوليه في حماية شباكهم.

وينقذ ساكو هدفا محققا بعد أن وصلت الكرة إلى داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى لتجد والترز إلا أن المدافع الفرنسي يضع جسده في طريق الكرة (ق63).

ويهدر المدافع الفرنسي فرصة لاعادة ليفربول في النتيجة مرة أخرى بعد ضربة حرة مباشرة من الجبهة اليمنى تلعب بعرض الملعب إلى الجبهة اليسرى على حدود منطقة جزاء ستوك سيتي ويرتقي ساكو للكرة ويحولها برأسه قوية لكن بعيدة عن القائم الأيمن للحارس (ق70).

وبدخول اللقاء في ربع الساعة الأخير يشدد الفريقان ضغطهما ومحاولاتهما لخطف هدف للوصول إلى النهائي بملعب ويمبلي، لكن الوقت الأصلي ينتهي 1-0 لستوك سيتي وهي نفس النتيجة التي أنهى بها ليفربول مباراة الذهاب على أرض الأول ليحتكما إلى الوقت الإضافي.

وتسنح أخطر فرصة لستوك سيتي في الشوط الإضافي الأول (ق105) بعد أن مرر بيتر كراوتش الكرة إلى فان جينكل في عمق دفاعات ليفربول داخل منطقة جزاءه إلا أن اللاعب الهولندي يسدد الكرة في القائم الأيسر لمينيوليه لتخرج إلى ضربة مرمى، وينتهي الشوط الإضافي الأول.

وتتوالى هجمات ستوك سيتي الخطرة على مرمى ليفربول لكن الحظ والتوفيق يقفان بجوار مدافعي ليفربول وحارس مرماه البلجيكي، ليعلن الحكم اللجوء إلى ضربات الجزاء الترجيحية، انتهت لصالح الضيوف (6-5).

سجل لستوك سيتي جوناثان والترز وجلين ويلان وإبراهيم أفيلاي وشيردان شاقيري وماركو فان جينكل وأهدر بيتر كراوتش ومونييسا، فيما سجل لليفربول آدم لالانا وكريستيان بنتيكي وروبرتو فيرمينو وجيمس ميلنر ولوكاس ليفا وجو آلن وأهدر إيمري جان.

بالتالي ينتظر ليفربول الفائز من مواجهة طرفي نصف النهائي الآخر مانشستر سيتي وإيفرتون غدا، حيث كانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز إيفرتون 2-1 ، بينما يقام النهائي الذي على ملعب ويمبلي في 28 فبراير المقبل.