أكد أحمد الزند وزير العدل المصري، على أنه كان من الضروري تعيين لجنة إدارية لإدارة شئون النادي الأهلي في ظل تأجيل إصدار القرار على الطعن الذي تقدم به مجلس إدارة القلعة الحمراء على حكم حله.

وأشار الزند في تصريحات عبر قناة صدى البلد، إلى أن مجلس إدارة الأهلي لم يرتكب ما يستحق حله، مشدداً على وجود بعضاً من الغموض في القضية، على حد تعبيره.

وقال وزير العدل المصري: " مجلس إدارة الأهلي ليس به أي عيب، فحكم الحل جاء كأثر من آثار بطلان انعقاد الجمعية العمومية التي انتخبت المجلس ".

وأردف: " القضية بها بعضاً من الغموض "، قبل أن يضيف قائلاً: " الحكم فرض على المجلس لذنب ليس لهم شأن به، وأؤكد على أن جميع الأعضاء -ناس زي الجنية الذهب-".

وكان خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة المصري قد أصدر قراراً رسمياً بإعادة تعيين مجلس إدارة النادي الأهلي الحالي، برئاسة محمود طاهر.

وعن القرار، علق الزند قائلاً: " تعيين لجنة إدارة لإدارة شئون الأهلي كان أمراً ضرورياً حتى موعد صدور الحكم، خاصة أن بعض الأعضاء رفضوا قرار التعيين مرة أخرى ".

واختتم وزير العدل قائلاً: " قانون الرياضة الجديد سيحظي بأهمية بالغة داخل مجلس النواب المصري، فلدينا حرص على إصداره خاصة أنه سيعمل على حل الكثير من المشكلات ".