أكد لويس إنريكي، المدير الفني لبرشلونة الإسباني أن المباراة القوية التي خاضها فريقه أمام أثلتيك بلباو في إياب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، والتي انتهت لصالحه (3-1) تعكس "صعوبة هذه الرياضة".

وأقر المدرب بالصعوبات التي واجهها لاعبوه لتجاوز الضغط المتقدم الذي مارسه الفريق الباسكي خلال الشوط الأول، في الوقت الذي أثنى فيه على أداء لاعبيه في الشوط الثاني بما مكنه من حسم بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي.

وأوضح، في مؤتمر صحفي عقب المباراة، "لقد كانت مباراة مشوقة تعكس صعوبة هذه الرياضة. أثلتيك يستحق الثناء على ما قدمه، وكذلك برشلونة. أهنيء لاعبيّ على رد فعلهم" في الشوط الثاني.

وفي هذا الصدد، أشار "عندما قلنا بين شوطي المباراة أننا لن نتمكن من التأهل إلى نصف النهائي بهذه الطريقة، استعاد الفريق مستواه في الشوط الثاني".

وأردف "المباراة تعد مثالا على كرة القدم الحديثة وما قام بع الفريق خلال السنوات الماضية. يجب تثمين اصرار الفريق على حصد الألقاب".

وأوضح "لا أعتقد أننا نعاني من انخفاض المستوى. من الطبيعي أن يقدم الفريق مباريات سيئة. في الشوط الثاني كان البرسا هو الأفضل، وفي الشوط الأول كان أثلتيك هو الأفضل".