كشفت تقارير صحفية ألمانية اليوم الخميس أن الضغوط الواقعة على لاعبي المدرب الأسباني جوزيب جوارديولا وارتفاع عدد المصابين، بات يؤثر سلبيا على أجواء غرفة خلع الملابس لنادي بايرن ميونيخ.

وقالت مجلة "كيكر" الألمانية أن أحد لاعبي بايرن ميونيخ، لم يرغب في الكشف عن هويته، أكد أن الحالة المعنوية للاعبين "ليست طيبة".

وتكمن المشكلة الرئيسية في العدد الكبير للمصابين داخل الفريق، بالإضافة إلى ما وصفته الصحيفة الألمانية بـ "العلاقات الداخلية بين المدرب ولاعبي الفريق".

وأشارت المجلة إلى أن جوارديولا يعتقد أن تصرفات بعض لاعبي الفريق لا تتسم بالاحترافية الكافية، وكان هذا هو ما قاله المدرب الأسباني للاعبيه قبل بداية مشوار الفريق في النصف الثاني من الدوري الألماني "بوندسليجا" أمام هامبورج يوم الجمعة الماضي.

ورغم أن المباراة انتهت بفوز الفريق البافاري، أثارت إصابة اللاعب جيروم بواتينج والعرض الباهت الذي قدمه بايرن ميونيخ الانتقادات في وجه المدرب الأسباني.

وترى "كيكر" أن جوارديولا يرفع من وتيرة الضغط على لاعبيه لأنه نفسه يعمل تحت ضغط.

وطالب المدرب الكتالوني45/ عاما/ من لاعبيه العناية بالتغذية وبالراحة وبأوقات النوم، متهما في الوقت نفسه بعض اللاعبين بالتراخي.