أكد وكيل اللاعب البلجيكي ومهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي، كيفن دي برانا، أنه سيغيب عن الملاعب لنحو ستة أسابيع بعد إصابته في كاحل القدم والركبة خلال مباراة الفريق الأربعاء أمام إيفرتون في إياب نصف نهائي كأس رابطة المحترفين (كابيتال وان).

وتعرض الدولي البلجيكي لإصابة قوية في الركبة بعد اصطدامه بمدافع "التوفيز" الأرجنتيني راميرو فونيس موري، وذلك خلال المواجهة التي تألق فيها دي برانا وأحرز هدفا فضلا عن صناعته لآخر أحرزه سرخيو أجويرو ليؤكد تأهل "السيتيزنس" للمباراة النهائية لمواجهة ليفربول.

وغادر اللاعب أرضية الملعب في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع محمولا على محفة، قبل أن يتم تشخيص الإصابة اليوم على أنها تمزق في أربطة الكاحل وفي الرباط الداخلي للركبة.

وقال وكيل اللاعب، باتريك دي كوستر، في تصريحات لشبكة (سكاي سبورتس) البريطانية "لقد تحدثت معه منذ قليل وكان حزينا بعض الشيء. سيغيب عن نهائي كأس الرابطة وعن مباراة ذهاب دور الـ16 في دوري الأبطال، وهي مواجهات هامة للغاية. ولكن هذه الأشياء تحدث في كرة القدم وما يمكننا فعله هو العمل الجاد من أجل العودة".

وأردف "سيحتاج فترة تأهيل لنحو ستة أسابيع ولكن سيتم عرضه على مجموعة من الخبراء اليوم. أعتقد أننا سنعرف أخبارا جديدة غدا الجمعة حول موعد عودته".

ويعد البلجيكي الشاب (24 عاما) أحد الأعمدة الرئيسية في تشكيلة التشيلي مانويل بليجريني منذ قدومه في الصيف الماضي من فولفسبورج الألماني.

وبهذا، سيغيب دي بروين عن مباراة الدور الرابع من كأس انجلترا أمام أستون فيلا (30 يناير)، والمباراة النهائية في كأس الرابطة (كابيتال وان) أمام ليفربول (28 فبراير) ومباريات الدوري الإنجليزي أمام كل من سندرلاند (2 فبراير) وليستر (6 فبراير) وتوتنهام (14 فبراير) وليفربول (2 مارس) وأستون فيلا (5 مارس) ومباراة ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال أمام دينامو كييف (24 فبراير).