كشف المهندس محمد فرج عامر رئيس نادي سموحة أن "العمولات" هي السبب الرئيسي في فشل مفاوضاته مع المهاجم الكاميروني صامويسل ايتو.

ودخل مؤخراً مسئولو سموحة في مفاوضات مع صامويل ايتو لضمه لصفوف الفريق السكندري إلا أن المفاوضات تعثرت قبل غلق باب القيد.

وقال فرج عامر في تصريحات لـ"ياللاكورة" "مبدئياً صامويل ايتو أبدي رغبته في اللعب لسموحة ولكنه وكيل أعماله تسبب في تجميد الصفقة".

وتابع "بعد أنا نجحنا في الإتفاق مع اللاعب علي كافة تفاصيل العقد فوجئنا بأن وكيل أعماله يطلب 200 ألف دولار عمولة له وليس هذا فقط بل طلب عمل بوليسة تأمين للاعب بقيمة 85 ألف دولار".

وأكمل: "نادي سموحة من الأندية المحترمة وكلمة عمولات وكلاء اللاعبين أو ما شابه ذلك لم ولن نعمل بها علي الإطلاق وبالتالي تعثرت الصفقة".

وأشاد رئيس سموحة بالصفقة التي أبرمها مؤخرراً بالتعاقد مع أمجد راضي مهاجم المنتخب العراقي لمدة ستة أشهر مقابل 75 ألف دولار مؤكداً بأنه لاعب جيد وسيفيد الفريق".

وعن البيان الصادر من نادي الاتحاد السكندري والذي هاجم فيه سموحة بسبب تعاقدهم من اللاعب بداعي أنه كان الأقرب للإنضمام لزعيم الثغر رد عامر: "بيان تحريضي واستفزازي".

وأوضح الاتحاد السكندري تفاوض مع شخص ليس وكيل أعمال اللاعب بينما تفاوض سموحة مع اللاعب نفسه ووافق علي التوقيع لنا".


طالع اخبار وكواليس نجوم الكرة والرياضة عبر يالاكورة لايت بالضغط هنا