خطوات تفصل فيليكس ماجات  المثير للجدل والمشهود له بالكفاءة كأحد أبرز المدربين الألمان فى التاريخ عن تدريب الأهلي ليخلف البرتغالي جوزيه بيسيرو المدير الفنى السابق.

معلومات عن صرامة وقوة وفنيات الذى يلقب بـ "كواليز" (لقب يطلق عليه ويمزج بين فيليكس وكلمة معذب في اللغة الألمانية) ولكن ما ستسمعه ربما يكون جديد تماماً

1- أحد ملاك رينجرز الاسكتلندي

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" أن ماجات اشترى حصة في نادي رينجرز الاسكتلندي عام 2014 وأنه شارك في مفاوضات مع أربع مجموعات اقتصادية ترغب في الهيمنة على النادي المتأزم ماليا ليرفض ماجات التعليق على هذا الخبر معتبراً الأمر مسألة شخصية.

2- نوير فى بايرن = موظف

نصح ماجات اثناء تدريبه لشالكه الألماني حارس مرماه مانويل نوير بالبقاء مع الفريق ورفض الإغراءات المادية التي يعرضها بايرن ميونيخ فى عام 2012.

وقال ماجات عن اسباب نصحيته لنوير " يمكنه التطور بشكل أكبر ويكتسب ثبات أكثر معنا ، لأن بإمكانه أن يتعلم تحمل المسئولية بشكل أكبر ، ولا أعني المسئولية بالنسبة له ولأداء الفريق ولكني أقصد المسئولية على مستوى النادي ككل ، لا يمكنه أن يحقق ذلك في بايرن ميونيخ ، حيث سيصبح هناك مجرد موظف".

3- سعيد بالهزيمة بخماسية

فى تصريح مفاجىء وصادم أعرب ماجات المدير الفني لشالكه عن سعادته بالهزيمة الثقيلة صفر/5 لفريقه أمام كايزر سلاوترن من الأسبوع الـ 14 من الدوري الألماني موسم 2010 -2011 .

وعلق ماجات "لم يكن لدينا الحماس لتحقيق الفوز. أشعر بالسعادة لأن النتيجة الكبيرة توضح ما ينبغي عمله".

4-  مدير فنى ورئيساً وحيداً للجنة الكرة بـ "شالكه"

ذكرت مجلة "شتيرن"  فى تقرير لها عام 2009 أن نادي شالكه دعم نفوذ ماجات ولغي من أجله اللجنة التنفيذية التي كانت تختص بصفقات وانتقالات اللاعبين ليصبح ماجات صاحب القرار في هذه المسألة.

وقال التقرير أن ماجات حصل على ميزانية ثابتة من النادي من أجل هذا الغرض وسيحق له التصرف في الصفقات دون الرجوع لأي شخص آخر في النادي.

5-  اهانة بايرن وحرب نفسية

خرج ماجات بعد الفوز التاريخي الذى حققه فريقه فولفسبورج على بايرن ميونيخ 5-1 بالاسبوع الـ 26 من الدورى الألمانى موسم 2009 - 2008 ليرشح الفريق البافارى بالفوز ببطولة الدورى رغم أنه يتصدر.

وقال ماجات بعد الخماسية" الفوز العريض على بايرن ميونيخ ليس معناه الفوز بالدوري ، ارشحهم بالفوز بالدورى رغم تصدرنا لأن مبارياتهم القادمة أسهل ".

6- عام 2009 الأفضل لماجات

اعتبر ماجات أن  أن عام 2009 هو أفضل أعوام تاريخه كمدرب بعد الفوز بالدورى مع فولفسبورج ، واحتلاله للمركز الثاني مع فريقه الجديد شالكه في قائمة الدوري الألماني خلال الدور الأول .

7- معلقاً رياضياً

ذكرت محطة "ارينا" التليفزيونية الالمانية التي تمتلك حقوق بث مباريات الدوري الالماني  فى شهر فبراير لعام 2007  على انضمام فيليز ماجات اليها بعد أن ترك بايرن ميونيخ .

وعمل ماجات  في المحطة خبيرا كرويا خلال مباريات البوندزليجا ومباريات الليجا.

وقال ديان يوكيتش مسئول المحطة: "ماجات مدرب ناجح ويعرف واجباته،وسنستفيد من قدرته في تقديم شيء إضافي لمشاهدينا كما سنعزز فريق العمل لدينا".

8- استبعاد بايرن ودورتموند من البوندزليجا

اقترح ماجات  استبعاد الفريق البافاري وبروسيا دورتموند من بطولة الدوري الألماني وتحديداً فى عام 2013 ، كحل لإنهاء سيطرة الفريقين الكبيرين عليها.

وقال ماجات لصحيفة (هامبورجر مورجينبوست)  "الأندية التي تتنافس بشكل مباشر على بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لديها أفضلية كبيرة، في الواقع ، سيكون من الواجب استبعادها من البطولات الوطنية،سيكون من الأمانة إقامة دوري أوروبي".

9- بورتريكي الأصل

رفض ماجات عرضاً من منتخب بورتوريكو لمساعدته  في الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وقال ماجات  لمجلة "فوكاس" الاخبارية الالمانية   "طلبوا مني ذلك وأقول أن بورتوريكو هي بلدي الثاني لان والدي ولد هناك وعاش فيها لفترة طويلة ولكننى لا اعتزم قبول هذا العرض ."

10 - رغبة قديمة

يرغب ماجات منذ زمن بالعمل خارج ألمانيا وتحققت هذه الرغبة مع فولهام ولكنها جاءت عكس ما يطمح اليه "كواليز" .

وقال ماجات فى تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية عام 2007 "لقد قضيت حياتي كلها كلاعب ومدرب في ألمانيا والان أرغب في العمل بالخارج".

11- لماذا فولهام ؟

فسر ماجات قبوله لعرض فولهام أخر ناد قام بتدريبه وقال " الدوري الانجليزي هو البطولة المفضلة لي ".

وتابع " العمل فى إنجلترا كان جذاباً للغاية لان هناك كرة القدم تعتمد كثيرا على القوة البدنية".

12- النار على الإنجليز

التجربة لم يكتب لها النجاح ، هبط فولهام إلى الشمبيونشيب ، واقيل ماجات وجاء وقته لكي يتحدث وكالعادة أطلق قذائفه .

وقال ماجات لموقع "سبوكس دوت كوم" فى ديسمبر من عام 2014  "الإنجليز لديهم صعوبات في التمرن مرتين في يوم واحد  إذا كان هناك رياضيون لا يستطيعون التمرن مرتين في اليوم فهذا بالنسبة لي يعتبر طرفة حقيقية".

وتابع " "في حقيقة الأمر الأجواء داخل النادي كانت رائعة وحالمة ولكن الأحلام كانت لها الأولوية على حساب النجاح الحقيقي".

وانهى المقابلة بإنتقاد الإنجليز وقال " الإنجليز لم يحققوا نجاحا واحدا منذ 50 عاما ، السبب في ذلك يعود إلى عقليتهم عقليتنا كألمان تسمح لنا بالتأقلم الجيد مع رياضة جماعية مثل كرة القدم ".

13- الديكتاتور

بعيداً عن مانشر حول عقوبات وغرامات ماجات كانت هناك أزمة بسبب مثل هذه العقوبات ، ففى عام 2011 غرم ماجات المدير الفنى فولفسبورج الثنائى "باتريك هيلمز" و "ماريو ماندزوكيتش"  10 الاف يورو لعدم الركض بالقدر الكافي خلال مباراة بوروسيا مونشنجلادباخ بالدورى.

وبعد أن انتشر خبر العقوبة الصادمة خلال الصحافة الألمانية علق "أولف بارانوفسكي"  من اتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين وقال "يمكن في حالة كهذه للاعبين أن يدافعوا عن أنفسهم عبر طرق قانونية" قبل أن يتم احتواء الموقف .