وصف محمد عبدالمنصف حارس مرمى نادي إنبي قرار استبعاده من منتخب مصر بالظالم مؤكداً في الوقت ذاته بأن المتسبب في هذا القرار هو عصام الحضري حارس مرمي وادي دجلة.

وقال عبدالمنصف في تصريحات لـ"ياللاكورة" "أصبحت لا أفكر في الإنضمام للمنتخب لأنني أعرف جيداً بأن قرار عودتي للفراعنة صعب للغاية في ظل وجود أحمد ناجي مدرباً لحراس الفريق القومي".

وتابع: "سبب ابتعادي عن المنتخب الوطني هو عصام الحضري فالجهاز الفني لا يريد ضمه خاصة وأنه افتعل قبل ذلك مشاكل مع المنتخب واعترض بشدة عندما جلس إحتياطياً".

وواصل: "الجهاز الفني برر استبعاد الحضري لكبر سنه وهذا من وجهة نظري ليس صحيحاً فأعتقد بأن قرار استبعاده يأتي لإعتراضه علي قراراتهم".

وأكمل: "وبناءاً عليه رفض الجهاز الفني استدعائي حتي لا يتساءل الجميع لماذا انضم عبدالمنصف وهو أيضاً كبير السن وتم استبعاد الحضري".

وأضاف: "كرة القدم لا تعترف بأعمار اللاعبين وإنما بالجهد والعطاء داخل الملعب وأرب بأن فكر كوبر وناجي بشلأن استبعادنا خاطئ تماماً".

وأكد منصف أقدم مستوي جيد في المباريات واستحق اللعب للمنتخب منذ فترة طويلة ولكني اتعرض لظلم واضح كما أن الحضري مظلوم ويقدم أداء جيد مع دجلة ويستحق هو الآخر تمثيل مصر في المحافل الدوليية".

وأختتم عبدالمنصف تصريحاته مطالباً بتوجيه سؤال للفرنسي مالودا لاعب تشيلسي السابق والمنضم حديثاً لصفوف دجلة مفداه هل يوجد مدرب محترف ويعمل للصالح العام يستبعد لاعبين بسبب كبر أعمارهم رغم تألقهم مع أنديتهم أعتقد أن إجابته ستكون لا وألف لا.