أعلن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عن اختلافه مع عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بشأن الدعوة لحوار مع شباب الأولترا في الفترة المقبلة من أجل إيجاد حلول للملفات والمشاكل الحالية.

وفي تصريحات لقناة "إل تي سي" قال مرتضى منصور:"اختلف مع سيادة الرئيس السيسي، انتهى زمن الحوار، لا حوار مع جماعة إرهابية مسلحة محظورة تقوم بسب الجيش".

وكان عبد الفتاح السيسي قد أعلن في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب عن جلسة مع 10 من شباب الأولترا من أجل إيجاد حلول وإطلاعهم على مشروعات الدولة.

وأضاف مرتضى منصور قائلاً: "أختلف مع الرئيس لأني جلست مع الأولترا 3 مرات من قبل وفوجئت بقيامهم بسب الجيش، وتدبيرهم لقتل الجماهير في ملعب الدفاع الجوي".

وتابع رئيس الزمالك قائلاً: "إذا جلس السيسي مع الأولترا فأنا أريد أن أعقد جلسة مع الإخوان المسلمين أيضاً، قلت أن زمن الحوار انتهى، يجب أن تجلس مع الشباب المحترم الذي يقدر الجيش والشرطة، ولذلك أختلف مع سيادتك".

وواصل رئيس الزمالك رسائله إلى الرئيس قائلاً: "هل يصح وأنت القائد الأعلى للقوات المسلحة أن تجلس مع شباب قاموا بسب الجيش والقوات المسلحة؟".

وأنهى مرتضى منصور قائلاً: "كان هناك مبادرة من قبل بشأن فتح صفحة جديدة مع هؤلاء، عتابي شديد على سيادتك لأن هؤلاء لا يجب أن يتم فتح صفحة جديدة معهم لأنهم شتموا الجيش".