في الذكرى السادسة لتتويج المنتخب المصري بكأس الأمم الأفريقية 2010 بعد التغلب على المنتخب الغاني في المباراة النهائية بالعاصمة الأنجولية لواندا، يتحدث المدير الفني الصربي ميلوفان رايفاتش مدرب المنتخب الغاني في تلك البطولة عن ذكرياته الخاصة بمواجهة الفراعنة.
 
وقال رايفاتش في تصريحات لـ"يالاكورة": "أتذكر جيداً نهائي كأس الأمم الأفريقية 2010 أمام المنتخب المصري، قدمنا مباراة كبيرة رغم أنني خضت تلك البطولة بقائمة أغلبها من اللاعبين الشباب، كنت واثقاً من اتجاه المباراة لوقت إضافي لكن المصري جدو حرمنا من حلم التتويج بهدف صادم قبل دقائق من النهاية".
 
وأضاف المدرب الصربي "قدمت التهنئة للمنتخب المصري عقب اللقاء ، لقد خاضوا البطولة مثل المحاربين من أجل بلدهم ، شاهدت أفراد يعشقون وطنهم ويلعبون بحوافز كبيرة جداً ، هكذا يجب أن يؤدي كل شخص من أجل وطنه".
 
وأكمل رايفاتش "الخسارة في المباراة النهائية أمام المصريين كانت مؤلمة للغاية ، لكننا تجاوزنا أحزاننا وأبقينا رؤوسنا مرفوعة ، نحن أيضاً حاربنا من أجل هدفنا وكنت فخوراً للغاية باللاعبين رغم خسارة اللقب".
 
وكان المنتخب المصري قد نجح في خطف الفوز في نهائي كأس الأمم الأفريقية يوم 31 يناير 2010 بهدف سجله محمد ناجي " جدو " قبل 5 دقائق فقط من صافرة النهاية ، في مواجهة صعبة للغاية أمام جيل غاني مميز نجح خلال نفس العام في التأهل للدور ربع النهائي في كأس العالم بجنوب أفريقيا تحت قيادة ميلوفان رايفاتش.