قال المدير الفني لبرشلونة الإسباني، لويس إنريكي، إن مسألة مثول لاعبه نيمار أمام القضاء بسبب المخالفات المفترضة في صفقة انتقاله للنادي الكتالوني تؤثر عليه "بنسبة 0.000001%".

وجاءت تصريحات إنريكي في مؤتمر صحفي عشية مواجهة فالنسيا غدا في ذهاب نصف نهائي كأس الملك بملعب كامب نو وقبل سفر اللاعب البرازيلي لمدريد مساء اليوم للمثول أمام المحكمة الوطنية ممثلة في القاضي خوسيه دي لا ماتا للتحقيق في تورطه بجريمتي فساد بين أفراد والاحتيال.

وصرح إنريكي "القضية تؤثر عليه بنسبة 0.000001%. إنه موضوع تكرر كثيرا.. نحن منذ سنوات في هذا الأمر"، مشيرا إلى أنه لا يوجد ما يمنع مشاركة اللاعب في مباراة غد منذ بدايتها.

وبخصوص مواجهة غد، أشار إلى أن الهدف الرئيسي للاعبيه سيكون "تقديم مباراة جيدة للعبور من هذه المرحلة الإقصائية"، ولكنه اعترف بصعوبة مواجهة الخصم الذي يرى أنه تغير على الصعيد الدفاعي منذ وصول المدرب الإنجليزي جاري نيفيل.

وتابع إنريكي "لديهم مدرب جديد الآن ويمكننا ملاحظة عدة تغييرات. إنه يمارس نوعا مختلفا من الضغط في مناطق أخرى بالملعب. عمل المدرب الجديد ملموس".

وسيحاول برشلونة غدا تحسين بناء الهجمة من الخلف، وهي إحدى نقاط الضعف التي ظهرت فجأة في انتصاريه الأخيرين أمام أثلتيك بلباو بكأس الملك وأتلتيكو مدريد بالليجا.

وأضاف المدرب "ما يحدث يرتبط كثيرا بما يفعله الخصم وتموضعنا في الملعب. إنها مسألة لم نتمكن من العمل عليها بسبب ضيق الوقت ولكنها من الأشياء التي نسعى لتغييرها. سيتكرر ظهور منافسين يعقدون علينا الأمور".

وبخصوص الوضع البدني للاعبيه بعد شهر يناير المليء بالمباريات، شدد على أن الفريق مستعد للمنافسة والوصول بأفضل مستوى لنهاية الموسم، ولكنه اعتبر أنه "عمليا من المستحيل الوصول لحالة بدنية مثالية" في موسم بمثل هذا الجدول من المباريات.

وبخصوص احتمال وصول برشلونة لـ26 لقاء متتال دون هزيمة، حيث لا تتبقى سوى مباراة واحدة لتحقيق هذا الإنجاز، الذي حدث سابقا في موسم 1973/1974 قال "هذه الأرقام تقول الكثير عن مدى تنافسية الفريق، ولكن بعيدا عنها، الهدف النهائي هو المهم، وهدفنا النهائي هو الفوز بالألقاب".

وبخصوص الإعلان عن أن مواطنه، مدرب برشلونة السابق بيب جوارديولا سيتولى تدريب مانشستر سيتي الإنجليزي قال "أنا سعيد بصفتي محب للكرة وصديق لبيب برؤيته في دوري آخر. بكل تأكيد ستكون حقبة جيدة للغاية بالنسبة لفريقه الجديد"، متوقعا "مواسم شيقة وجذابة سيظهر خلالها كيف سينقل أفكاره لكرة القدم الإنجليزية".