أظهر بعض جماهير فريق أرسنال غضباً بعد استبعاد الثنائي محمد النني وفرانسيس كوكلين من تشكيل المدفعجية الأساسي أمام ساوثهامبتون في اللقاء الذي انتهى سلبياً وأبعد الفريق اللندني خطوة جديدة عن الصدارة.

ونشرت صحيفة "اندبندنت" تقريراً عن الغضب الجماهيري الذي انصب على رأس فينجر بعد الدفع باللاعب فلاميني أساسياً في وسط أرسنال على حساب النني وكوكلين.

وكتبت الصحيفة أن محمد النني تألق في ظهوره الأول مع أرسنال أمام بيرنلي وتمريراته كانت صحيحة بنسبة 95% وهو ما جعله كان يستحق الظهور أو على الأقل الجلوس احتياطياً، لكن فينجر أبعده من قائمة المباراة.

كما نشرت الصحيفة ردود فعل غاضبة من جماهير أرسنال على "تويتر" رداً على استبعاد كوكلين الذي عاد من الإصابة ولم يجد مكانه متاحاً في ظل تفضيل أرسين فينجر للاعب فلاميني.

يذكر أن أرسنال تعادل (0-0) على ملعبه وبين جماهيره مع ساوثهامبتون ليتراجع للمركز الرابع بعد أن كان في الصدارة منذ أسابيع قليلة، ويبتعد بفارق 5 نقاط عن ليستر المتصدر.