أكد الأوروجوائي لويس سواريز، مهاجم برشلونة الإسباني أن فريقه "حقق كل ما أراد" أمام فالنسيا في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا على ملعب كامب نو، معقل الفريق الكتالوني، في المباراة التي انتهت لصالح أصحاب الأرض بسبعة أهداف نظيفة، مشيرا إلى أن البرسا قدم واحدة من أفضل مبارياته.

وقال سواريز، في تصريحات صحفية عقب المباراة، "تمكنا من تحقيق كل ما أردنا، وهذا بفضل كل لاعبي الفريق"، مشيرا إلى أن البرسا كان يسعى للتقدم بـ"فارق يمنحه الأريحية" في لقاء الإياب، ولكن المباراة انتهت بنتيجة "كبيرة"، سجل منها مهاجم ليفربول السابق أربعة أهداف.

وأوضح "يحاول المرء قصارى جهده. جئت لأساعد الفريق بأي صورة كانت، وتحقيق الألقاب، والأهم هو الاستمرار على هذا المنوال الجيد"، مشيرا إلى أن الفريق، في رأيه، كان يسعى لتغيير الصورة التي ظهر بها في مبارياته الأخيرة.

وبسؤاله عما إذا كان البرسا قد ضمن بهذا التأهل إلى النهائي، قال "في كرة القدم كل الأمور واردة"، ورغم النتيجة "الكبيرة للغاية" التي حققها البرسا، "فلا أحد يعرف" ماذا قد يحدث.