أعرب ماسيميليانو أليجري المدير الفني لنادي يوفنتوس الإيطالي عن ثقته في أن لاعبيه المصابين ماريو ماندزوكيتش وسامي خضيرة سيتمكنان من المشاركة أمام نابولي في مباراة مهمة للغاية تجمع الفريقين في مسابقة الدوري لإيطالي.

وقال المدير الفني ليوفنتوس مساء أمس الأربعاء: "فيما يتعلق بحالة كل من ماندزوكيتش وخضيرة فنحن نقيم وضعهما يوميا ونأمل في أن نستفيد من مجهوداتهما أمام نابولي، رغم صعوبة هذا الأمر".

ويلتقي نابولي ويوفنتوس وجها لوجه في 13 شباط/فبراير الجاري في مباراة قد يتحدد على ضوء نتيجتها بشكل كبير هوية بطل الدوري الإيطالي، الذي يتربع نابولي على قمته بفارق نقطتين عن يوفنتوس.

ومن المنتظر أن يغيب خضيرة لفترة تتراوح بين أسبوعين لثلاثة أسابيع بسبب معانته من إصابة في عضلات الفخذ، فيما يعاني ماندزوكيتش من إصابة في ربلة الساق، حيث ينتظر عودته نهاية شباط/فبراير الجاري.

وازدادت وتيرة القلق بالنسبة لأليجري مؤخرا بعد إصابة مدافعه الأوروجواياني مارتين كاسيريس.

وخرج اللاعب الأوروجواياني على محفة طبية "نقالة" أمس الأربعاء خلال المباراة التي فاز فيها يوفنتوس 1 / صفر على جنوة، حيث تحوم الشكوك حول إصابته بقطع في وتر أكيليس.

وقال أليجري: "نأمل في ألا تبعده الإصابة كثيرا عن المنافسات".