قال جوسيب جوارديولا المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم اليوم الجمعة إنه لن يتحدث بشأن منصبه الجديد في تدريب مانشستر سيتي الإنجليزي ، طالما أنه لا يزال مع البايرن، مؤكدا أنه يستطيع بسهولة أن يجمع بين مهام عمله مع البايرن والتخطيط للتحدي الجديد الذي سيخوضه في الدوري الإنجليزي اعتبارا من الموسم المقبل.

ولدى سؤاله خلال مؤتمر صحفي اليوم الجمعة عن الأسباب التي دفعته لاختيار مانشستر سيتي ، قال جوارديولا "لن أتحدث بشأن مانشستر سيتي حتى مايو أو يونيو. سأتحدث عن مانشستر سيتي في إنجلترا."

وشكل المؤتمر أول مواجهة لجوارديولا مع وسائل الإعلام منذ الإعلان قبل أيام عن تعيينه مدربا لمانشستر سيتي خلفا للتشيلي مانويل بليجريني اعتبارا من الموسم المقبل.

وأشار جوارديولا إلى أن الجمع بين مهامه كمدرب لبايرن ميونيخ والتخطيط لمشواره المقبل في الدوري الإنجليزي لا يمثل مشكلة بالنسبة له.

وقال جوارديولا "أبلغتكم بالفعل بسبب اتخاذ قرار التدريب في إنجلترا.. لا يمكنني أن أجيء إلى هنا كل يوم وأتحدث بهذا الشأن."

وأضاف "أنا مثل المرأة ، يمكنني الجمع بين مهام مختلفة. ويمكنني التحكم في أكثر من موقف. يمكنني التفكير بشأن أمرين ، هذا لا يمثل مشكلة. أنا موهوب للغاية في هذا الأمر."

واستغل جوارديولا 45/ عاما/ المؤتمر الصحفي أيضا في انتقاد وسائل الإعلام بسبب ما وصفه بأنه افتقاد للاحترام إزاء المدربين.

وقال جوارديولا في إشارة إلى ما تداولته تقارير إعلامية في ألمانيا حول وجود حالة من عدم الارتياح ومشكلات انضباطية بالفريق "اليوم لم يعد هناك احترام لعملنا. لا يهم ماذا نقول.. لا أعرف لماذا لا يثق الناس فيما أقول."

من ناحية أخرى ، أعلن جوارديولا أن سيردار تاسكي المنضم حديثا لصفوف الفريق لن يشارك في مباراة الغد المقررة أمام باير ليفركوزن بعد أن تعرض لاعب قلب الدفاع لإصابة طفيفة خلال أول جلسة تدريبية له بعد الانضمام للفريق بعقد إعارة من سبارتاك موسكو الروسي.

وسيواصل جوشوا كيميش المشاركة بعد أن لعب 90 دقيقة كاملة في مواجهة هوفنهايم يوم الأحد الماضي.

ووصف جوارديولا باير ليفركوزن بأنه "واحد من أفضل الفرق في ألمانيا" مضيفا أن بايرن ميونيخ مقبل على أسبوع يخوض خلاله ثلاث مباريات مهمة للغاية خارج ملعبه، حيث يحل ضيفا على بوخوم المنافس بدوري الدرجة الثانية ضمن منافسات الكأس يوم الأربعاء المقبل ثم يحل ضيفا على أوجسبورج في ديربي بافاريا.

ومن جانبه ، قال روجر شميت المدير الفني لباير ليفركوزن إن ما ذكرته تقارير حول وجود اضطرابات في بايرن ميونيخ لن يؤثر على الاستعدادات أو على المباراة.

وقال شميت "في كل ناد وفي كل فريق تحدث مشكلات من حين لآخر.. لا يفترض القراءة كثيرا عن هذه الأمور. لن نتخيل أن بايرن ميونيخ لن يتمكن من تقديم كرة قدم جيدة."

وسيفتقد باير ليفركوزن صاحب المركز الرابع في البوندسليجا جهود القائد لاس بيندر بسبب استمرار معاناته من الإصابة ، لكن الفريق يتمتع بأفضلية معنية على البايرن الذي لم يحقق سوى انتصارين ، أحدهما بضربات الجزاء الترجيحية ، خلال آخر ست مباريات له على ملعب "باي أرينا" معقل ليفركوزن.

لكن البايرن حامل اللقب يخوض المباراة بثقة عالية أيضا بعدما حقق الفوز في المباراتين اللتين خاضهما بعد استئناف منافسات الدوري بنهاية الأجازة الشتوية كما أنه يتفوق في الصدارة بفارق ثماني نقاط عن أقرب منافسيه بوروسيا دورتموند الذي يحل ضيفا على هرتا برلين صاحب المركز الثالث غدا السبت أيضا.

وقال شميت "ستشكل المباراة تحديا كبيرا. نحتاج لتقديم مستويات رائعة وأن نتحلى بالشجاعة. هذا أمر واضح."