قال الدكتور على الطرابيلى أمين صندوق النادى المصرى أن ما حدث من قبل جماهير النادى المصرى بالإحتشاد بعد صلاة الجمعة هود رد فعل لهم لما حدث من قبل أولترا أهلاوى .

وواصل أمين صندوق النادى المصرى تصريحاته قائلاً أن "جمهور النادى المصرى كان متحضر خلال تواجدهم فى وقفة اليوم من أجل المطالبة بحقوق الشهداء والدفاع عن المتهمين المتواجدين على ذمة قضية مذبحة بورسعيد."

وأكمل "هناك رغبة من جماهير النادى المصرى لإسناد القضية لشخصيات قانونية ذات مكانة كبيرة تتولى الأمور خلال المرحلة المقبلة."

يذكر أن جماهير النادى المصرى احتشدت بكثافة بعد صلاة الجمعة وتوجهت إلى استاد بورسعيد وهتفت بقوة للمطالبة بحقوق الذين توفوا بعد إصدار الحكم فى مذبحة بورسعيد وكان عددهم ما يقرب من 53.

ويستعد المصرى لمباراة غداً السبت أمام فريق غزل المحلة ضمن مباريات الدورى المصرى الممتاز لكرة القدم .