أعلن لويس إنريكي مارتينيز، المدير الفني لبرشلونة، أنه "لن يجري تغييرات" على تشكيل الفريق الذي سيخوض مواجهة هامة غدا الأحد خارج ملعبه أمام ليفانتي على ملعب "سيوتات دي فالنسيا" في مباراة يبحث فيها الفريق الكتالوني عن تعزيز صدارته للترتيب.

وقال إنريكي خلال المؤتمر الصحفي عقب مران الفريق الختامي "في الجزء الأخير من عمر الليجا، الفرق التي تصارع في المراكز الأخيرة تفوز على نظيرتها أصحاب المراكز المتقدمة".

وحذر لويس إنريكي من المباراة، مؤكدا في الوقت ذاته أن جميع الفرق تتواجد "في مرحلة معينة من البطولة تكون النتائج فيها حاسمة إلى حد كبير" ولهذا لا يمكنه المخاطرة بالتشكيل في أي مباراة خارج ملعبه، حتى لو كانت أمام متذيل الترتيب.

وعلى الرغم من أن البلاوجرانا عائد لتوه من مباراة ذهاب الدور نصف النهائي لكأس الملك والتي قدم فيها أداء مبهر واكتسح ضيفه فالنسيا (7-0)، إلا أن إنريكي ذكر بأن "بطولة الدوري ليس لها أي علاقة بما حدث منذ ثلاثة أيام" وأنهم سيواجهون غدا "خصما عنيدا قام بتدعيم صفوفه بشكل جيد وسيصعب الأمور علينا، أنا متيقن من هذا".

وأكد مدرب الفريق الكتالوني بأن "الفارق كبير" بين اللعب على كامب نو وبين اللعب خارجه "كامب نو له تأثير قوي بالنسبة لنا. عندما تلعب خارج ملعبك هناك الكثير من الأشياء لا تستطيع التحكم بها".

ولهذه الأسباب، فإنه يفضل عدم إجراء تغييرات حتى مباراة إياب نصف النهائي على ملعب "المستايا" يوم الأربعاء المقبل، حيث من الممكن أن يريح بعض من لاعبيه الأساسيين.

وتطرق إنريكي في الحديث حول المهاجم البرازيلي نيمار، حيث أثنى كثيرا على الأداء الذي يقدمه مع الفريق الكتالوني هذا الموسم "أعلم أن هناك الكثير من الأقاويل التي تحيط به هذه الفترة. من لا يمكنه رؤية القيمة الفنية لنيمار فهو ضرير. فما يقدمه على أرض الملعب يعد شيئا مبهرا بأتم معنى الكلمة".

وحول الظروف التي تحيط بالنادي في الوقت الراهن فيما يتعلق بالدعوى القضائية الجديدة التي أقامتها شركة ميديابرو ضد كل من الرئيس السابق ساندرو روسيل والنادي بتهمة التجسس الصناعي، أكد إنريكي بأن الفريق بعيد تماما عن كل هذه الأحداث.

وقال في هذا الصدد "الفريق يركز تماما فيما يتعلق بكرة القدم. نحن في معزل تماما عن أي شيء يحيط بنا، لأن هذا هو البرسا. لكي تكون هنا يجب أن تكون من هذه النوعية ومن لا يستطيع التحمل فعليه الرحيل".

ويحتل برشلونة صدارة الترتيب برصيد 51 نقطة قبل مباراة الغد، وتتبقى له مباراة مؤجلة أمام سبورتنج خيخون، بينما يحتل ليفانتي مؤخرة الترتيب برصيد 17 نقطة.