أكد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك على أن مجدي عبد الغفار وزير الداخلية أخبره بما أسماه "مؤامرة" دبر لها مجموعتي أولترا أهلاي ووايت نايتس في مباراة القمة حال إقامتها بالقاهرة.

وفي تصريحات لقناة "العاصمة" قال مرتضى منصور :"السيد وزير الداخلية أخبرني بخطورة إقامة مباراة القمة بين الأهلي والزمالك في القاهرة بسبب مؤامرة تم الإعداد لها من بلطجية الألتراس".

وكان مرتضى منصور يعترض على إقامة مباراة القمة بين الأهلي والزمالك في استاد الجيش ببرج العرب بالأسكندرية قبل أن يتراجع ويوافق على خوض المباراة في الملعب الذي اختاره الأهلي.

وأضاف رئيس الزمالك قائلاً: "الأولترا كانوا يخططون للذهاب إلى بترو سبورت أو الدفاع الجوي والاشتباك مع الأمن حتى يسقط –عيل – قتيل ويعودون بعد عام لإحياء ذكراه ويقولون أن الشرطة قتلته رغم أنهم هم القتلة".

وواصل مرتضى منصور: "وزير الداخلية قابلني ولم يقابل رئيس الأهلي أو رئيس اتحاد الكرة لأنه يعرف أن الأزمة ومفتاحها بين يدي، ولذلك وافقت على نقل المباراة لأنني جزء من الدولة المصرية".

وعن المباراة قال مرتضى: "ليست حاسمة، لو فاز الأهلي أو الزمالك هناك 17 مباراة أخرى ، لكني أتمنى أن يفوز الزمالك وأن تكون المباراة جيدة بين فريقين كبيرين ولاعبين دوليين".