من جديد تبتسم كرة القدم المصرية لوجود مواجهة بين الأهلي والزمالك تقام هذه المرة داخل حدود جمهورية مصر العربية بعد أن أقيمت المواجهة السابقة في الإمارات العربية المتحدة في مدينة العين في كأس السوبر المصري.

المباراة هذه المرة ستكون على ملعب الجيش في مدينة برج العرب بالأسكندرية وهو الملعب الحديث الذي لم يكن شاهداً من قبل على مباريات القمة إلا مؤخراً عندما استضاف القمة ليدخل التاريخ ضمن الملاعب المصرية التي استضافت أكبر مباريات القمة.

صراع أزلى

منذ نشأة نادي الزمالك في عام 1911 وجد النادي الأبيض نفسه في صراع مع النادي الأهلي الذي أنشأ قبله بـ4 سنوات تقريباً، صراع من أجل الريادة المصرية ومن أجل استقطاب أكبر شعبية جماهيرية في مصر، صراع من أجل البطولات واحتكارها.

ورغم تفوق الأهلي الكبير في صراع الدوري حيث توج بطلاً 37 مرة مقابل 12 مرة للزمالك، لكن في معظم المرات التي فاز بها الأهلي باللقب كان الزمالك ثانياً ومنافساً قوياً، وكذلك عندما كان الزمالك يتوج كان الأهلي وصيفاً في الغالب ومنافساً قوياً على اللقب.

العاصمة القديمة

هذه المرة المباراة ليست عادية فقد سبقتها أزمة لم تكن معتادة على القمة من قبل وهي أزمة الملعب، فلم يجد الأهلي ملعباً مناسباً في القاهرة لاستضافة الزمالك ليضطر إلى برج العرب في الأسكندرية وسط رفض شديد من الزمالك الذي رضخ في النهاية ووافق على إقامة اللقاء في العاصمة القديمة لمصر.

وتتمتع مدينة الأسكندرية بأهمية كبرى في هذه الفترة بسبب احتضان أكبر مباراة بين الأندية المصرية، أهمية لا تقل أبداً عن أهميتها عندما كانت عاصمة مصر في زمن سابق.

لقاء استنفاري

نتائج مباريات القمة الأخيرة وتفوق الزمالك على الأهلي لأول مرة منذ سنوات في نهائي كأس مصر الأخير، واشتباكات لاعبي الفريقين في الملعب بسبب وقفات رمضان صبحي على الكرة، جعلت المباراة القادمة استنفارية بشكل كبير للاعبي الفريقين.

لاعبو الزمالك يريدون أن يؤكدوا التفوق على الأهلي مثلما فعلوا في نهائي الكأس الماضي مستفيدين بموسم تاريخي حققوه الموسم الماضي بتحقيق ثنائية الدوري والكأس، يستنفرون جهودهم ومهاراتهم وعقولهم من أجل التفوق على الأحمر.

نفس الأمر تماماً بالنسبة للاعبي الأهلي الذين يريدون تأكيد عودتهم للتفوق على الزمالك عقب تحقيق الفوز على الأبيض في كأس السوبر المصري الأخير الذي أقيم بالإمارات، يستنفرون كل الطاقات من أجل الحفاظ على قمة الدوري والابتعاد بها عن الزمالك المطارد الصعب.

مشوار الفريقين

الأهلي خاض 15 مباراة حتى الآن حقق خلالها الفوز 11 مباراة وتعادل مرتين وخسر مرتين ليجمع 35 نقطة جعلته يتربع منفرداً على صدارة جدول الترتيب بعد غياب كبير.

أما الزمالك خاض 15 مباراة حقق خلالها الفوز 9 مرات وتعادل 4 مرات وخسر مرتين ليجمع 31 نقطة جعلته في المركز الثاني بفارق 4 نقاط عن الأهلي المتصدر.

الفريق الأحمر لديه مباراة فقط مؤجلة في الدور الأول أمام النادي المصري، والزمالك لديه مباراة واحدة مؤجلة أيضاً أمام فريق الاتحاد السكندري، وكلاهما سكنت شباكه 10 أهداف، بينما سجل الأهلي 26 هدف مقابل 24 للزمالك.

بطاقة المباراة:

الحدث: الجولة 17 الدوري المصري

التاريخ: 9 فبراير 2016

التوقيت: 07:00 مساءً

القناة الناقلة: نايل سبورت