قال لاعب وسط برشلونة الإسباني سرجيو بوسكيتس الذي ينتهي تعاقده مع النادي في يونيو 2018 اليوم إن وحدهما زوجته ومدربه السابق بيب جوارديولا من يمكنهما اقناعه بالرحيل عن النادي الكتالوني.

وقال بوسكيتس في حوار مع قناة (إسبن) الرياضية "دائما ما قلت إنه يوجد شخصان بإمكانهما تغيير قراري بالبقاء هنا. زوجتي على الصعيد الشخصي وجوارديولا على الصعيد الرياضي".

وسيتولى جوارديولا، المدير الفني لبايرن ميونخ الألماني في الوقت الحالي، بداية من الموسم المقبل مانشستر سيتي الإنجليزي، وسط شائعات حول رغبة بيب في جلب اللاعب مع فريقه الجديد.

وكان بيب هو السبب في المشاركة الأولى لبوسكيتس مع البرسا كلاعب محترف، ولكن بوسكيتس أعرب عن اعتقاده بأن المدرب الكتالوني لن يطلب منه الانتقال لمانشستر سيتي.

وصرح اللاعب "أدين بالكثير لجوارديولا بكل تأكيد وبالنسبة لي العمل معه مجددا سيكون شرفا ولكنه يعرف أن برشلونة هو فريقي، بالنسبة لي أيضا هذا هو فريقه. هو يعرف أن الأفضل بالنسبة لبرشلونة هو بقائي هنا، لذا لا أعتقد أنه سيطلب مني المجيء".

وأصبح بوسكيتس (27 عاما) قطعة لا يمكن الاستغناء عنها في تشكيل الفريق الكتالوني، ومن المتوقع أن يتم تمديد تعاقده قريبا.

وأضاف اللاعب "نية الادارة ونيتي هي استمراري هنا لوقت طويل وموضوع النقود لن يمثل مشكلة".