أكد كارل هاينز رومينيجه رئيس رابطة الأندية الأوروبية لكرة القدم اليوم الثلاثاء أن الأندية الكبرى بالرابطة تعارض تماما أي خطة لزيادة المنتخبات المشاركة في كأس العالم إلى 40 فريقا.

وأشار رومينيجه على هامش الجمعية العمومية لرابطة الأندية الأوروبية في باريس إلى أن الرابطة لا تعتبر مسابقة "الدوري الأوروبي الممتاز" بديلة عن دوري أبطال أوروبا.

ورغم أن فكرة زيادة عدد منتخبات كأس العالم إلى 40 طرحها جياني اينفانتينو لكن رومينيجه أعلن دعم الرابطة للسكرتير العام لاتحاد الكرة الأوروبي (يويفا) في حملته لرئاسة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

وأكد بيان الرابطة أن "التوازن الصحيح بين الأندية وكرة القدم الدولية لا ينبغي أن يختل عن طريق زيادة عدد المنتخبات المشاركة في المونديال".

وأكد اومبرتو جانديني نائب رئيس رابطة الأندية الأوروبية وممثل نادي ميلان الإيطالي، أن زيادة اجهاد اللاعبين لن يكون مقبولا من جانب الأندية الأوروبية، التي تدفع اجور اللاعبين.

وقال رومينيجه في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن "الوقت مبكر جدا للحديث عن الدوري الأوروبي الممتاز" لكن الحديث تركز حول كيفية تطوير المسابقات الأوروبية بشكل أكبر".

واوضح "من المهم إيجاد حلول متوازنة لجميع الفرق المعنية".

كان رومينيجه قد اشار الشهر الماضي في إيطاليا إل إمكانية تنظيم مسابقة جديدة تجمع أندية القمة في أوروبا.

وقال "لا استبعد اقامة دوري السوبر الأوروبي في المستقبل أندية كبرى من إيطاليا وألمانيا واسبانيا وفرنسا، وقد يتم تنظم هذا الدوري تحت راية اليويفا أو بشكل مستقل".

واعرب رومينيجه عن مخاوفه من أن عقد بيع حقوق بث مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز قد يشكل تهديدا على باقي الدوريات الأوروبية.

وتبحث الأندية الكبرى في أوروبا عن المزيد من الإيرادات جراء المشاركة في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، في ظل المفاوضات الجارية حول حقوق البث التليفزيوني لمباريات البطولتين في الفترة من 2018 وحتى .2021

وفي سياق أخر، أكد رومينيجه أن الأندية الكبرى بالرابطة تدعم اينفانتينو في انتخابات رئاسة الفيفا.

وقال رومينيجه رئيس مجلس إدارة بايرن ميونيخ الألماني "لم نصوت على الأمر لكن بروح كرة القدم ندعم جياني اينفانتينو".

وأوضح رومينيجه أن الأندية عملت دائما مع اينفانتينو "كموضع ثقة". واينفانتينو واحدا من بين خمسة مرشحين لخلافة السويسري جوزيف بلاتر في منصب رئيس الفيفا خلال الكونجرس الاستثنائي الذي يعقد في 26 شباط/فبراير الجاري في زيوريخ.

وينافس إينفانتينو على رئاسة الفيفا كل من الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي والفرنسي جيروم شامبين والأمير الأردني علي بن الحسين والجنوب أفريقي توكيو سيكسوا.

وانضمت اتحادات النمسا والتشيك والمجر وليختنشتاين وبولندا وسلوفاكيا لقائمة الداعمين لاينفانتينو في الانتخابات الرئاسية للفيفا .

كما أعلنت الاتحادات الأهلية الأعضاء باتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) عن تأييدها لإينفانتينو وكذلك الاتحادات الأعضاء في اتحاد أمريكا الوسطى (كونكاف) .

كما اعلنت اللجنة التنفيذية لليويفا بالاجماع دعمها لاينفانتينو، لكن لم يتضح بعد ما إذا كان جميع الأعضاء الـ 35بالاتحاد د يدعمون المسؤول السويسري.

ويحتاج اينفانتينو إلى 105 صوت من أصل 209 لكي يفوز رسميا بمنصب رئيس الفيفا.

وكشف الاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف) عن دعمه للشيخ سلمان ولكن لا يبدو أن كل الاتحادات الأعضاء بالكاف ستلتزم بهذا الخيار.

وتردد أن الليبيري موسى بيليتي رئيس الاتحاد الليبيري لكرة القدم أعلن امس الاثنين أن 26 من الاتحادات الأعضاء بالكاف على الأقل ستصوت بشكل مستقل، حيث ستصوت ليبيريا للأمير علي فيما ستصوت جنوب السودان لصالح اينفانتينو.