استأنف كل من جاريث بيل ومارسيلو وبيبي لاعبو فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم جلسات التعافي من إصاباتهم ولم يشاركوا في المران الجماعي مع باقي زملائهم.

وسيغيب الثلاثي عن مباراة ريال مدريد وأثلتيك بلباو السبت المقبل في الليجا، بينما لا تزال مشاركتهم في لقاء روما الإيطالي في ذهاب دور الـ16 من دوري الأبطال الأوروبي، محل شك.

فرغم تحسن حالة مارسيلو نسبيا إلا أنه لا يزال غير قادر على التدرب مع زملائه تحت قيادة المدرب زين الدين زيدان. وأصبح ظهوره في مباراة روما مستبعدا لكن هناك تفاؤل بلحاقه بهذا اللقاء.

ويتواجد الويلزي جاريث بيل في نفس الموقف بسبب إصابته في العضلة النعلية من الساق اليسرى ولا يزال يتعافى من هذه الإصابة، وباتت فرص مشاركته في مباراة روما محدودة أيضا.

بالمثل هناك شكوك قوية حول لحاق بيبي بنفس المباراة حيث لا يزال في مرحلة التعافي وبحاجة لمزيد من الوقت حتى يصبح جاهزا تماما.

فيما تدرب باقي اللاعبين بشكل طبيعي وفق أوامر المدرب الفرنسي الذي عاد للاعتماد على داني كارباخال ولوكا مودريتش بعد شعورهما بالإرهاق عقب الفوز الصعب على غرناطة مطلع الأسبوع.

ويواجه الريال السبت المقبل أثلتيك بلباو على أرضية ملعب سانتياجو برنابيو، حيث يحتل الفريق الملكي المركز الثالث برصيد 50 نقطة بفارق أربع نقاط عن غريمه برشلونة المتصدر وله 54 نقطة، وفارق نقطة وحيدة عن جاره اللدود أتلتيكو مدريد وله 51 نقطة، بينما يقبع أثلتيك بلباو في المركز السادس برصيد 35 نقطة.