رحب جوسيب جوارديولا المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم اليوم الجمعة بقرار الاتحاد الألماني للعبة بالتقدم للمشاركة في اختبار استخدام تقنيات التسجيلات المصورة في التحكيم بالمباريات.

وقال جوارديولا إن التسجيلات المصورة ستساعد حكام الساحة في المباريات كثيرا خاصة وأن عليهم اتخاذ القرار خلال ثوان ، وأكد ثقته في أن هذه التكنولوجيا سيجرى الاعتماد عليها.

وقال جوارديولا "أرى أن ذلك سيحدث عاجلا أم آجلا."

ووافق مجلس إدارة اتحاد الكرة أمس الخميس على التقدم بطلب لدى الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بالمشاركة في اختبارات استخدام التكنولوجيا التحكيمية ، انتظارا للتصديق المرتقب في آذار/مارس المقبل من قبل مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (ايفاب) المسؤول عن قوانين اللعبة.

وفي حالة التصديق على إجراء الاختبارات ، ستبدأ في الدوري الألماني اعتبارا من الموسم المقبل.

ويتردد أن الاتحاد الألماني يفضل نظاما يستخدم في مشروع تجريبي بهولندا ، ويقضي بتعيين حكم مساعد يراقب المباراة داخل استوديو أو شاحنة بث تليفزيوني.

وقال ماركوس فاينزيرل مدرب فريق أوجسبورج :"أعتقد انه لابد من وجود نتائج. فقط الأندية الهابطة، والأبطال. ادعم استخدام تقنيات التسجيلات المصورة في التحكيم".

وقال ألكساندر روسين المدير العام لفريق هوفنهايم :" علينا أن نشاهدها وان نستخدم كل شيء يجعل اللعبة أفضل وعادلة".

وقال هيربيرت فانديل رئيس لجنة الحكام التابعة للاتحاد الألماني إن الحكام يحتاجون لمثل هذه التكنولوجيا ولكنها تحتاج لاختبارات مكثفة لوضع التقييم النهائي عما إذا كانت مفيدة ام لا.

كذلك رحب برونو لاباديا المدير الفني لهامبورج وأندريه شوبيرت مدرب بوروسيا مونشنجلادباخ بالفكرة لكنهما قالا إنه يجب تقليص توقف اللعب خلال المباريات لأقصى حد.

وقال لاباديا إنه ناقش الموضوع مع بيرنهارد بيترز المدير الرياضي بفريق هامبورج.

يذكر أن بيرنهارد كان مدربا للمنتخب الألماني للهوكي، والتي استخدمت بها هذه التكنولوجيا لسنوات.

وقال لاباديا :"التوقف (في الهوكي) يستمر حتى ثلاث دقائق. إذا أصبح التوقف في كرة القدم مثله فأنا أعارض".