أعلن الاتحاد النيجيري لكرة القدم عن إجراء تعديل في موعد مواجهة المنتخب المصري بتصفيات أمم إفريقيا 2017 ليتم تأجيله 3 أيام ويصبح الفارق بين مباراتي الذهاب والعودة 6 ايام فقط، وهو الأمر الذي رد عليه ايهاب لهيظة منسق المنتخب بأنه إجراء غير صحيح.

وكان الاتحاد النيجيري قد أعلن في وقت سابق إقامة المباراة 23 مارس الجاري، قبل أن يعدل موعدها لتقام في 26، فيما سيكون لقاء العودة في القاهرة بعد 6 أيام من هذا التاريخ.

وقال الموقع الرسمي للاتحاد النيجيري أن تأجيل موعد المباراة للتأكد من أن استاد أحمدو بيلو الذي سيستضيف اللقاء جاهز بنسبة 100% لاستقبال المواجهة.

وتقام مباراة الجولة الرابعة من التصفيات بين المنتخب النيجيري ونظيره المصري في القاهرة 29 مارس الجاري.

ورد إيهاب لهيطة المنسق العام للمنتخب في تصريحات ليلاكورة، قائلا :"لا نعلم أي شيء عن تعديل موعد المباراة، وإلى الآن لم يخطرنا الاتحاد الافريقي بأي شيء."

وتابع :"الإجراء السليم هو أن يقوم الاتحاد الإفريقي باخطارنا بالموعد الجديد ولا يحق لنيجيريا إعلان التعديل قبل موافقة الكاف."

ويحتل المنتخب المصري المركز الأول في المجموعة السادسة برصيد 6 نقاط ويأتي بعده نيجيريا في المركز الثاني بأربعة نقاط، بعد جولتين من بداية التصفيات.