زاوية عكسية هى نوع من التحليل للمباريات والأحداث الرياضية من منظور مختلف وزاوية مواجهة للأراء والتحليلات المشابهة.

وزاويتنا اليوم ستكون عن من مباراة الأهلى وطلائع الجيش .

مشهد 1

مع ذكري رحيل ثابت البطل الذى كان يعتبر مباراة القمة 3 نقاط فقط ، كان مدير الكرة بالأهلي واللاعبين يحتفلون بالفوز على الزمالك وكأن الفريق الأحمر حقق الثنائية المحلية ، فرحة مبالغ فيها تأتي متسقة مع كل شىء مبالغ فى الأهلى فى حقبة مجلسه المعين ، سقطة تاريخية لمدير الكرة ومدير قطاع الكرة الذى سمح بالإنتشار الفضائي والإحتفال المبالغ فيه.

مشهد 2

نائب رئيس الأهلى المعين الذى اعترف بلسانه أنه لا يفهم فى كرة القدم ولا يعي كيف يمكن أن يقيم مدرب فريقه السابق يخرج بعد الفوز بمباراة القمة ويدلي بدلوه ويشارك فى الفرح وانفجار المجلس الموقر ويقول أنه مع استمرار زيزو فى منصب المدير الفنى ،  مشهد يصنف ضمن الكوميديا السوداء ، الذى لا يعرف ولا يعي ، يحكم ويختار مدرب النادي الأكبر فى مصر وأفريقيا ! 

مشهد 3

شاء حظى العثر أن لا أكتبها هنا بعد فوز الأهلي على الزمالك ، فى مكان أخر وثقتها وسأقتبسها الأن " كفو عن المبالغة فى امكانيات زيزو ، ميزته أنه قلل من الفتي الذى كان يقوم به بيسيرو فحصد نتائح مغايرة ولكن ما فعله ليس إعجازاً ".

مشهد 4

مشهد مكرر ، سأقتبس فقط اسم فيلم "1000 مبروك" لأشرح دورة حياة القرار الإدارى لمجلس الأهلى المعين  ( يعين مجلس الأهلى المعين مديراً فنياً مؤقتاً ، يبدأ البحث ، المدير الفنى المؤقت يحقق نتائج جيدة ، يعلنوه مديراً فنياً حتى نهاية الموسم ، النتائج لن تسعفه ، اقالته ، التعاقد مع اجنبي بتوصية مورينيو أو اسامة خليل ، نتائج مخيبة ، مدرب مؤقت ، نتائج جيدة ، مديراً فنياً لنهاية الموسم .... الخ )

مشهد 5

تعرضت سيارتك لعطل فى مكان مهجور بسبب نفاذ البطارية  ، تقوم عن طريق مساعدة من أحدهم بشحنها ، الطبيعي أن تقم بتغيرها فى اقرب فرصة بل أن يكون هدفك الأول الاستعانة بالجديدة فوراً ، تناسيت وتراخيت ولأن السيارة تحركت ظننت أن الشحنة المؤقتة لها مفعول السحر ، فى كل مرة تفعل ذلك والنتائج واحدة ، هذا ما يفعله مجلس الأهلي.

مشهد 6

هل يفاوض الأهلى مديراً فنياً اجنبياً حقاً ؟ هل رفض من عمل بالعراق وقت حصارها العمل فى مصر ؟  من الذى يفاوض؟ من هم المرشحون؟ من الذى يعتقد أنه بهذه الطريقة سيصبح ثعلب المفاوضات؟

مشهد 7

- زيزو فى مقام أو سن والد متعب وليس شقيقه الأكبر

- غالي قائد الفريق ، والقائد لا يجب أن يلعب كل مباراة 95 دقيقة

- التغيير فى الدقيقة 93 يكون غرضه فقط منح البديل مكافأة الفوز

- سيد عبد الحفيظ مدير كرة وليس مذيعاً أو لاعب سابق بالأهلي

النهاية

من الغباء فعل نفس الأمر مرتين وانتظار نتائج مختلفة

للتواصل مع الكاتب عبر فيس بوك اضغط هنا