انتهت الأزمة الأخيرة بين نادي الزمالك وشركته الراعية "بريزينتيشن" بعد جلسة صلح بين مسؤولي الشركة ومرتضى منصور رئيس نادي الزمالك.

وكان مرتضى منصور قد أعلن فسخ تعاقد الزمالك مع شركته الراعية على خلفية رفضه هجوم الاعلامي مدحت شلبي والمحلل الفني فاروق جعفر في قناة اون تي في عليه مؤخرا.

وأعلن منصور على أنه لن يسمح بإذاعة مباريات الزمالك لحين رحيل شلبي وجعفر عن قناة اون تي في بجانب ازمة عدم ظهوره اعلاميا في القنوات التي تبث مباريات الدوري.

وسبق وأن صرح عمرو وهبه مدير عام شركة بريزنتيشن الحاصلة علي حقوق رعاية نادي الزمالك بأن الشركة لا تملك السيطرة علي الإعلامي مدحت شلبي مقدم الذي يقدم الاستوديو التحليلي والبرامج الرياضية بقناة "أون تي في" وكذلك فاروق جعفر المحلل الفني علي نفس القناة.

وصرح مصدر بمجلس إدارة نادي الزمالك لمراسل "يالاكورة" بأن جسلة الصلح بين مسؤولي بريزينتيشن ومرتضى منصور اذابت كل الخلافات بعد اعتذار من محمد كامل رئيس الشركة على سوء الفهم الذي حدث في الفترة الأخيرة.

وأشار المصدر في تصريحاته على أن مباريات الفريق سوف تذاع بصورة طبيعية وأن الزمالك مستمر في تنفيذ عقده مع الشركة الراعية.