يري عبدالرحيم محمد لاعب الزمالك السابق بأن الحل الوحيد في إعادة الإستقرار لنادي الزمالك هو رحيل مجلس الإدارة الحالي بقيادة مرتضى منصور.

وقال عبدالرحيم محمد في تصريحات خاصة لـ"ياللاكورة" "الزمالك يعاني من عدم الإستقرار منذ موسمين، فلا يمر يوم على النادي إلا وتجد مشكلة كبيرة بداخله".

وتابع "أري بأن الإستقرار لن يسود نادي الزمالك إلا في حالة واحدة فقط وهي رحيل مجلس مرتضى منصور بالكامل والسؤال هنا ما الذي فعله هذا المجلس للنادي الإجابة لا شئ".

وأكمل "أصبح من الضروري علي أعضاء الجمعية العمومية بالنادي المطالبة بعقد جمعية عمومية غير عادة لسحب الثقة من هذا المجلس واجراء انتخابات جديدة يأتي من خلالها مجلس يحقق الإستقرار للنادي".

وواصل "الزمالك حصل الموسم الماضي علي بطولة الدوري بفضل اللاعبين والجهاز الفني وليس مجلس الإدارة ولو اتعرض عليا الإنضمام للجهاز الفني للزمالك في وجود مرتضي منصور سأرفض وبشدة".

وأضاف "موافقتي علي منصب المدرب العام في الولاية الأولي لميدو جاء لأن ميدو كان يحتاج لشخص له ثقل وخبرات مثلي لتقويته ونقل خبراتي له من جهة ولنجاح الزمالك من جهة أخرى".

وعن رأيه الهجوم الذي وجهه مرتضى منصور ضد ميدو رد عبدالرحيم محمد "ميدو يملك من الفهم والفكر للتعامل مع مثل هذه الإهانات بالشكل الذي يليق به فهو ابن من أبناء نادي الزمالك ولا يستحق هذا الهجوم المرفوض شكلاً وموضوعاً".