دخل فريق أسوان في معسكر بالمركز الأولمبي بالمعادي وذلك من أجل الاستعداد لنادي الزمالك في مباراة الجولة الـ19 لمسابقة الدوري الممتاز.

وكان أسوان يعاني في الفترة الأخيرة من أزمة مالية جعلت رئيس النادي حسن عبدالقادر يعلن إمكانية انسحاب الفريق من الدوري وعدم السفر للقاهرة لخوض المباراة بسبب عدم وجود أموال.

ووعد خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة بالتدخل لحل أزمة أسوان المالية مما دعى رئيس أسوان لتوجيه الشكر للوزير على استضافة المركز الأولمبي للمعادي للفريق وأشاد بمستوى الخدمات في المركز بعد تجديده.

ووفقا لبيان من وزارة الرياضة جاء الدعم لأسوان بملبغ 815 الف جنيه كالتالي:

 ألف جنيه نقداً لدعم النشاط الرياضي بنادي أسوان، و 200 ألف جنيه تتحملها وزارة الشباب والرياضة على جميع مباريات وتدريبات الفريق الأول لنادي أسوان خلال مباريات الدور الثاني لمسابقة الدوري العام، و 200 ألف جنيه سداد مستحقات الاستاد لدى النادي عن مباريات وتدريبات الدور الأول، و 165 ألف جنيه سداد مستحقات المدينة الشبابية لدى النادي عن إقامة وإعاشة فريق كرة القدم الأول بالنادي.

واكد عبد العزيز على حرص الوزارة علي مساعدة الأندية الجماهيرية في أداء دورها علي الوجه الأكمل، وأن نادي أسوان هو الممثل الوحيد للصعيد بالدوري الممتاز كما انه يواجه ظروف استثنائية نظرا لبعد المسافة التي يقطعها الفريق والتكاليف التي يتكبدها في الطيران والإقامة  في حالة إقامة المباراة خارج اسوان.

وكانت وزارة الرياضة قد دعمت النادي بمبلغ 750 الف جنيه مساهمة في النشاط الرياضي والتي تم صرفها في سبتمبر 2015  وأيضا  تم صرف مبلغ 200 ألف جنيه في يناير 2016   نظير دعم  النشاط الرياضي للنادي ، كما  نجحت الوزارة في التنسيق مع وزارة الطيران المدني لتخفيض قيمة تذاكر الطيران الخاصة بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي بمقدار حوالي 50%".