كشف ثروت سويلم المدير التنفيذي لاتحاد الكرة المصري عن طلب وزارة الداخلية المصرية تأجيل مباراة الأهلي والمحلة المقرر إقامتها اليوم، الخميس.

وأشار سويلم في تصريحات عبر قناة النهار اليوم، إلى أن الأمن طلب تأجيل المباراة قبل أن يوافق على نقلها، مشيراً إلى وجود احتمالات لتأجيل مواجهة الأهلي والمصري القادمة.

وقال المدير التنفيذي لاتحاد الكرة: " الأمن لا يخاف من الجماهير، ولكنه لا يريد صدام مع جماهير تدعي أنها تشجع كرة القدم ".

مضيفاً: " لا أظن أن هناك جماهير تحب الأهلي والزمالك تقوم بأعمال شغب، ولكن الأمن حريص على سلامة الجماهير بشكل عام ".

وأكمل: " الأمن طلب تأجيل المباراة بسبب جماهير تدعي حبها للنادي الأهلي، ولكننا اقترحنا نقل المباراة إلى الأسكندرية ".

وكان اتحاد الكرة قد أعلن عن نقل مواجهة الأهلي وغزل المحلة لتقام في ستاد الأسكندرية بدلاً من المحلة لأسباب أمنية.

وأردف سويلم : " لم نكن نريد تأجيل المباراة، خاصة أن عامر حسين رئيس لجنة المسابقات يرغب في استكمال المسابقة دون مؤجلات حالياً ".

واختتم سويلم حديثه عن مباراة الأهلي والمحلة قائلاً: " الأمن تفهم الموقف ووافق على خوض المواجهة في الأسكندرية ".

وتطرق سويلم للحديث عن المباراة التالية للأهلي والمقرر أن يلتقي خلالها مع النادي المصري، حيث قال: " وصلنا خطاب رسمي من محافظ أسوان يفيد بوجود حدث سياحي في نفس يوم مباراة الأهلي والمصري، ويطلب خلاله تأجيل المباراة ".

واختتم سويلم تصريحاته قائلاً: " لا يمكن تأجيل المواجهة ليوم واحد بسبب معسكر المنتخب، وبالتالي فإما أن تُلعب المباراة في برج العرب أو يتم تأجيلها لأجل غير مسمى ".