أكد سمير زاهر المرشح علي منصب رئيس اتحاد الكرة بأنه سيكتسح انتخابات الجبلاية وكشف في الوقت ذاته بأن أبوريدة استفاد كثيراً من تنظيم قطر لمونديال 2022.

وقال زاهر في تصريحات خاصة لـ"ياللاكورة"  :"هاني أبوريدة هو الذي يدير اتحاد الكرة المصري منذ أربعة مواسم وليس جمال علام الرئيس الحالي والسؤال هنا لماذا يشرف أبوريدة علي المنتخب الأول ؟ الإجابة حتي يظهر علي الساحة استعداداً لانتخابات اتحاد الكرة فالأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للفراعنة استقدامه للفريق القومي جاء بتعليمات من أبوريدة وكذلك قبله شوقي غريب".

وتابع: "منذ ثماني سنوات وهاني أبوريدة يشغل مناصب في الاتحاد الدولي والأفريقي والعربي فماذا قدم لكرة القدم المصرية الإجابة لا شيئ علي الإطلاق فنجد أن الجزائري روراوة ساند الجزائر كثيراً حتي تأهلت لكأس العالم مرتين وطبق في بلاده الإحتراف وأشير مجدداً أبوريدة أخذ من الكرة المصرية ولم يعطيها شيئ".

وواصل: "إذا تحدثت عن نفسي فالجميع يعرف جيداً كم الإنجازات التي حققتها أثناء وجودي كرئيساً لاتحاد الكرة منها التتويج ببطولة كأس الأمم الأفريقية أربعة مرات وخضنا مباريات ودية كثيرة مع منتخبات عالمية أمثال انجلترا وفرنسا والبرتغال وأسبانيا وليس مع الأردن وليبيا كما يفعل هاني أبوريدة".

وأضاف: "اقسم بالله أن هناك مجموعة من لاعبي منتخب مصر الحاليين تنافس الجيل الذي كان يلعب أثناء فترة رئاستي للجبلاية حتي لا يخرج أبوريدة ويقول بأن الكرة المصرية تمر حالياً بظروف وما شابه ولكن لا سيطرة عليهم وهذا واضح أمام الجميع".

واختتم زاهر :" قررت الترشح في انتخابات اتحاد الكرة ونسبة نجاحي تتخطي الـ80% فالسي في الخاص بي سيجعلني اكتسح هذه الانتخابات وأبوريدة لن ينجح وسوف أعلن عن قائمتي نهاية الشهر وبرنامجي سيعيد الكرة المصرية لسابق عهدها".