حقق ميتييلاند الدنماركي فوزا صعبا بعدما قلب تأخره بهدف نظيف للفوز بهدفين لواحد أمام ضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي في ذهاب دور الـ32 لبطولة دوري أوروبا لكرة القدم مساء اليوم الخميس.

تقدم الهولندي ممفيس ديباي للمان يونايتد في الدقيقة 37 ، فيما رد أصحاب الأرض بهدفين عبر كل من بيوني سيستو وبول أوناوتشو في الدقيقتين 44 و77 على الترتيب.

وجاء هدف "الشياطين الحمر" بعد عرضية جيسي لينجارد من اليمين مهدها ديباي بصدره قبل أن يسدد الكرة ليفشل الحارس ميكل أندرسون في التعامل معها.

ولم يتأخر الفريق الدنماركي في الرد بعد مجهود فردي كبير من سيستو الذي مر من أكثر من مدافع من المان يونايتد قبل أن يسدد كرة قوية على حدود المنطقة لتسكن الزاوية الضيقة على يسار الأرجنتيني روميرو.

وفي الشوط الثاني وضع المهاجم النيجيري أوناتشو أصحاب الأرض في المقدمة بعد تسديدة أرضية من خارج المنطقة مرت على يمين روميرو لتسكن الشباك.

ونظرا للظروف الصعبة المحيطة بفريق الهولندي لويس فان جال، بعد إصابة القائد واين روني في الركبة وغيابه عن اللقاء فضلا عن الإصابة المفاجئة للحارس الأساسي الإسباني ديفيد دي خيا بالتواء في الكاحل خلال عملية الإحماء ولم يشارك حتى على مقاعد البدلاء، استطاع الفريق الخروج بأقل الخسائر.

وستكون فرصة المان يونايتد كبيرة خلال مواجهة الإياب التي ستقام الأسبوع المقبل في عقر داره "أولد ترافورد" حيث يكفيه فقط الفوز بهدف نظيف من أجل الظفر ببطاقة العبور للدور التالي.

وفي مباراة أخرى أقيمت في ذات التوقيت، حقق سانت إيتيان فوزا صعبا غير مطمئن على حساب ضيفه بازل السويسري في مباراة مثيرة بنتيجة (3-2).

وأقيمت المباراة على ملعب "جوفروا جيشار" معقل فريق سانت إيتيان.
حملت ثلاثية أصحاب الأرض توقيع كل من مصطفى بايال وكيفن باكيه وجان-كريستوف باهيبيك في الدقائق 9 و39 و77 على الترتيب.

بينما أحرز هدفي الفريق السويسري كل من المدافع المخضرم والتر صامويل ومارك جانكو، من ركلة جزاء، في الدقيقتين 44 و56 على الترتيب.

وتقدم الفريق الفرنسي مبكرا في النتيجة برأسية قوية من المدافع السنغالي بايال، قبل أن يضاعف زميله باكيه النتيجة بالهدف الثاني براسية قوية أيضا بعد ركنية متقنة نفذها رينو كوهاد.

وانتفض الضيوف بعد ذلك وقلصوا النتيجة عبر أقدام الأرجنتيني والتر صامويل بعد تسديدة قوية من داخل المنطقة على يسار توماس فاسليك.
ليعود بعدها جانكو بالفريق السويسري في المباراة بهدف التعادل من ركلة جزاء.

إلا أن باهيبيك اقتنص هدف الفوز بعد خطأ من دفاع بازل في استقبال كرة طويلة لينفرد على إثرها بالمرمى ويسدد كرة قوية على يمين فاسليك الذي اكتفى بمتابعتها وهي تعانق الشباك.

وفرط بذلك الفريق الفرنسي في الخروج بنتيجة مطمئنة تعينه خلال مباراة الإياب التي ستقام الأسبوع المقبل مباشرة على ملعب "سانت جاكوب بارك"، حيث يتعين عليه الخروج بنتيجة التعادل السلبي أوالإيجابي بأي نتيجة أو حتى الفوز بأي نتيجة.

في المقابل، تمكن بازل من الخروج بأفضل نتيجة بعدما كان متأخرا بهدفين نظيفين، حيث يكفيه فقط الفوز بهدف نظيف حتى يضمن حجز مقعده في الدور التالي.