انتقد إبراهيم حسن مدير الكرة بالنادي المصري البورسعيدي، عدم تحديد مصير مواجهة فريقه أمام النادي الأهلي، والمقرر إقامتها خلال أيام قليلة ماضية بالدوري المصري.

وأشار حسن في تصريحات لبرنامج ساعة رياضة عبر قناة سي بي سي إكسترا، إلى ضرورة تحديد مصير المباراة خلال الساعات القادمة، أو إتخاذ قرار بإلغاءها.

وقال مدير الكرة بالمصري: " نضع برنامج تدريبي قبل أي مباراة وليس الأهلي فقط، والآن لا نستطيع تنظيم الأمر بسبب عدم تحديد مصير اللقاء ".

مضيفاً: " لا يجب إعطاء المباراة أكبر من حجمها، الفريقين كبيرين ولهما تاريخ كبير، فمن ينتصر لينتصر، وموافقون على إقامتها في أي مكان ".

وأكمل: " إذا أرادوا إلغاءها أو نقلها لأي ملعب في مصر أو حتى خارجها نحن موافقون، المصري والأهلي لم يمانعا إقامة اللقاء في أي مكان ".

وكان اتحاد الكرة المصري قد قرر إقامة المباراة يوم الأثنين القادم على ملعب برج العرب بالأسكندرية، قبل أن يتم تأجيلها للثلاثاء مع إقامتها في أسوان، ليتراجع مجدداً دون تحديد مصيرها.

وأضاف حسن: " يجب إتخاذ القرار الآن، وطالما لم يحدث فلتلغى المباراة لأن لدينا برنامج تدريبي، لسنا في دورة رمضانية ولكنهم لا يفهمون ذلك على ما يبدو ".

وتسائل مدير الكرة بالفريق البورسعيدي: " هل يعقل أن الأمن غير قادر على تأمين مباراة يتواجد بها 60 فرد داخل الملعب؟، نحن في دولة قوية فكيف يحدث ذلك؟ ".

واختتم إبراهيم حسن: " أنا مش فاهم حاجة ".