أكد محمد أبوطالب عضو مجلس إدارة النادي المصري على أنهم كانوا يستعدون لإرسال خطاب رسمي للإعلان عن رفضهم مواجهة الأهلي يوم 23 فبراير الجاري.

وقام الاتحاد المصري لكرة القدم بإخطار أندية الاهلي والمصري بموافقة الجهات الأمنية على إقامة المباراة يوم 23 فبراير في ملعب الجيش ببرج العرب في الاسكندرية.

وكانت أزمة قد نشبت مؤخرا بسبب رفض اسوان استضافة المباراة بجانب رفض مديرية أمن الاسكندرية قبل أن يتم حل الامر مساء السبت.

وأشار عضو المصري في تصريحات لـ"يالاكورة" "هناك مسؤولون في الرياضة المصرية أكدوا لنا على ان المباراة سوف تقام في موعدها يوم الثلاثاء المقبل".

وتابع "نحن حريصون على المصلحة العامة للكرة المصرية بكل تأكيد لكننا كنا على وشك رفض خوض المباراة رسميا بسبب ضيق الوقت".

وأضاف "اتحاد الكرة أخطرنا قبل اتخاذ القرار الرسمي، فنحن ملتزمون بترتيبات خاصة من أجل السفر وحجز الفندق وخلافه، لو لم يكن الحسم السبت لكان الأمر صعب".

واختتم "بعد خطاب اتحاد الكرة، الفرصة جيدة لنا من أجل الانتهاء من كافة الترتيبات الخاصة بالمباراة".