أكد روؤف جاسر عضو مجلس إدارة نادي الزمالك السابق بأن مرتضي منصور رئيس مجلس الزمالك الحالي لا يُشرف القلعة البيضاء وفضائحة تخطت القطر المصري.

وقال جاسر في تصريحات خاصة لـ"ياللاكورة" "مرتضى منصور لا يشرف نادي الزمالك، كما أن النادي لا يتشرف بأن يكون رئيسه رجل بهذه المواصفات".

وتابع "مرتضى منصور يقود نادي الزمالك إلي ما لا يُحمد عقباه وسيأتي بالضرر للنادي علي المدى الطويل، حتى لو قام بإصلاحات يخدع بها الجميع، وأشير بأنه من الصعب عقد جمعية عمومية غير عادية لسحب الثقة منه خاصة وأن يرعب الأعضاء".

وواصل "ترشحت في انتخابات الزمالك السابقة علي مقعد الرئاسة وعندما نجح مرتضى رفضت رفع دعاوي قضائية لبطلان الانتخابات من أجل مصلحة النادي وأشير بأنه قام بتهديد وإرهاب عدد من أفراد قائمتي في الانتخابات حتي يقرروا الإنسحاب وبالفعل انسحبوا".

وأضاف "رئيس الزمالك الحالي اتخذ قرار بشطب عضويتي من النادي ولكن وزير الرياضة لم يعتمد القرار فأصبح القرار كأن لم يكن كما أنه رفض تجديد عضويتي بالنادي ومعي عبدالرحيم محمد وممدوح عباس ومحمد إبراهيم وهاني شكري وآخرين لمجرد أننا ننتقد تصرفاته ولم نهاجمه وأبلغت الوزير بهذا القرار وانتظر موقفه".

وأكد جاسر بأن تصريحات رئيس الزمالك متناقضة تماماً فكيف يقول سأتدخل في التشكيل عندما كان ميدو يتولى المسئولية ثم يتراجع ويقول أنه الأمر فقط مجرد مداعبة، كما أنه كان سبباً في تطفيش البرتغالي فيريرا وأذكر الجميع بأنه قال سأقوم بتطفيشه حتي لا يحصل علي الشرط الجزائي ثم تراجع وقال فيريرا هرب.

وواصل "ليس هذا فقط بل وجه انتقادات وهجوم عنيف وشرس ضد ميدو وحازم إمام، فهذا لا يصح علي الإطلاق، فلا يعقل أن يقوم رئيس نادي كبير مثل الزمالك بالرد علي أحد في وسائل الإعلام وأشير بأن تصرفاته تقلل كثيراً من شعبية هذا النادي العريق".

واختتم "مرتضى ارتكب مخالفات مالية وإدارية جسيمة بالنادي ويهدر المال العام منها عمليات الهدم والبناء التي يفعلها بالنادي، فأين وزارة الرياضة كما أن فضائحه تخطت القطر المصري فهل نسى الجميع بأنه في مباراة الأهلي والزمالك في السوبر التي أقيمت في دبي طلب وقتها من إسماعيل يوسف بإستبدال لاعب بآخر فهذه فضيحة خارج مصر تم اذاعتها علي جميع الشاشات وفضائح أخري كثيرة".