شدد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك على أن رحلات الثنائي أحمد مرتضى منصور وأمير مرتضى للخارج بجانب محمد زيدان لاعب منتخب مصر السابق للتفاوض مع المدربين على نفقته الخاصة وليست من خزينة نادي الزمالك

وقام أحمد مرتضى عضو مجلس الزمالك وأمير مرتضى عضو اللجنة الفنية لاختيار المدير الفني وخالد رفعت مدير التسويق بجولة أوروبية في وجود محمد زيدان من أجل التفاوض مع عدد من المدربين للتواجد على رأس الجهاز الفني للفريق.

وأشار منصور في تصريحات لقناة "LTC" "رحلات اولادي وزيدان للخارج على حسابي وحسابهم الشخصي وليس من أموال وخزينة نادي الزمالك كما يردد البعض في وسائل الإعلام مؤخرا".

وتابع "الوفد قابل هاري ريدناب وطلب 200 الف دولار شهريا وتم الوصول لمبلغ 150 الف دولار، وبعد ذلك تم التفاوض مع مدرب استكتلندي مميز ومتابع للزمالك وتم الوصول لاتفاق مبدئي معه".

وأضاف "والأن هم في اسبانيا من أجل التفاوض مع مدرب اسباني واخر ألماني، نحصر الاسماء من أجل اختيار احدهم لتولي تدريب الفريق، والوفد المرسل للتفاوض من أجل ابعاد الوكلاء عن التفاوض والحصول على عمولات وارتفاع القيمة المالية للمدرب".

وأكمل "محمد زيدان مشكورا سافر مع أولادي من أجل المساعدة في حالة التفاوض مع مدرب ألماني، اشكره على مجهوده وما يقدمه من مساعدة".

وعن التفاوض مع جورفان فييرا أجاب "عضو المجلس رحاب ابورجيله فاوضه دون علم رئيس النادي، تحدثت معه على أن هذا الأمر غير مقبول، وسواء فييرا او فيريرا لن يعودا لتدريب الزمالك مرة أخرى".

وشدد في حديثه "من يهرب من الزمالك لا مكان له في النادي مرة أخرى، فييرا هرب وقت رئاسة ممدوح عباس للنادي من أجل تولي تدريب منتخب الكويت، الزمالك ليس استبن للمدربين".

طالع أخبار وكواليس نجوم الرياضة عبر يالاكورة لايت بالضغط هنا