أكد هيثم فاروق في تصريح خاص ليلاكورة ان الأهلي أصاب للغاية بالتوقيع مع المدير الفني الهولندي مارتن يول، والذي يعرفه فاروق جيداً حيث جمعتهما الأراضي الهولندية في بداية مسيرته التدريبية عندما كان يقود نادي رودا كيركرادة بينما كان المدافع المصري يلعب بصفوف فيينورد.

وتحدث فاروق عن مواجهة جمعته بالمدرب الشاب في ذلك الوقت مارتن يول، حيث تغلب فيينورد على رودا بهدف نظيف في مباراة شهدت مشاركة هيثم فاروق وسجل بها النجم الهولندي رونالد كومان هدف الفوز لفريق فيينورد.

وبعد مرور سنوات طويلة على المواجهة وفي زيارة للنجم المصري إلى الأراضي الإنجليزية، عبر فاروق عن سعادته باستقبال يول له في نادي توتنهام، حيث تبادل معه أطراف الحديث باللغة الهولندية.

كما سرد هيثم فاروق موقفا شهيراً في هولندا أثناء فترة قيادة مارتن يول لفريق أياكس الهولندي عام 2010، حيث تأهل فريقا أياكس وفيينورد لنهائي بطولة الكأس والذي كانت تنص لوائح الاتحاد الهولندي على إقامته بملعب فريق فيينورد " De Kuip "على أن تقام مباراة السوبر بملعب أمستردام آرينا الخاص بفريق أياكس.

لكن الاتحاد الهولندي قرر استثناء بطولة ذلك العام ليقام النهائي بنظام الذهاب والإياب ويفوز أياكس بقيادة المدير الفني مارتن يول والنجم الأوروجوياني لويس سواريز بنتيجة 6–1 في مجموع المباراتين، لتصنع تلك المواجهة أزمة كبيرة في الأراضي الهولندية حيث صبت جماهير فيينورد غضبها على الاتحاد الهولندي بعدما اعتبرته متواطئاً لمصلحة أياكس لتطلق عليه اتحاد 020 ، وهو كود الإتصال الخاص بمدينة أمستردام.