صرح هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري، بأنه كان يحتاج  لعقد تجمع مع اللاعبين خلال شهري يناير وفبراير حتى لا يبتعد اللاعبين عن المنتخب لفترة طويلة، موضحا أن رحيل صنداي أوليسيه عن نيجيريا لن يؤثر على قوة النسور.

ويلعب المنتخب المصري أمام بوركينا فاسو من أجل الاستعداد لمواجهة نيجيريا في تصفيات أمم إفريقيا 2017.

وقال كوبر خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الجمعة في معسكر الفريق بالاسكندرية :"نعلم أن منتخب بوركينا فاسو لن يأتي بالفريق الأول، لأن المباراة ليست جزء من الأجندة الدولية، وبالتالي من المنطقي ألا يستدعي الفريق لاعبيه المحترفين."

وتابع :"أهم شيء بالنسبة لي، هو تجمع اللاعبين، ودخول معسكر نستطيع من خلاله التعرف على مستوى العناصر التي نمتلكها، خاصة وأن الفريق بعيد عن المشاركة في بطولة إفريقيا منذ فترة طويلة، وأغلب العناصر الموجودة حاليا لم تشارك بالبطولة من قبل."

وأضاف :"اشكر اتحاد الكرة الذي استطاع أن يوفر لنا فرصة التجمع في يناير وفبراير، لأننا كنا سنواجه كارثة في حالة عدم التجمع لمدة 4 أشهر قبل مباراة نيجيريا القادمة."

كما انتقل للحديث عن إقالة أوليسيه المدير الفني لمنتخب نتيجيريا :"هذا الأمر لا يمثل أهمية بالنسبة لنا، فالمنتخب يضم عناصر قوية تلعب في أوروبا باستمرار، ورحيل المدير الفني لن ينقص من قوتهم."

اشترك في مسابقة يالاكورة واكسب "برو إفولوشن 2016" بتوقيع نيمار وعموري بالضغط هنا